تقديرات إسرائيلية حول احتمال تعمُّد إحراق جبال القدس

القدس المحتلة - صفا

تزداد التقديرات في تحقيقات الشرطة ومكافحة الحرائق الإسرائيلية باحتمالية اندلاع الحريق الكبير في جبال القدس نتيجة فعل متعمد.

وبحسب القناة الإسرائيلية 12، تشير التحقيقات للاشتباه بالأمر في ثلاث بؤر بمنطقة "موشاف بيت مئير"، حيث اندلع الحريق.

وما يعزز الشكوك هو حقيقة أن هذه الأماكن التي اندلع فيها الحريق ليست في مرمى مسارات المتجولين وليست مشمولة ضمن مسالك الزوار.

وتقوم الشرطة الإسرائيلية بتوسيع التحقيق في مجال الاستخبارات، وفي كل ما يتعلق بجمع الأدلة الميدانية من المنطقة.

وتسبب الحريق الهائل الذي اندلع في وقت سابق من هذا الأسبوع في جبال القدس، وأدى إلى إخلاء 10 مستوطنات، بأضرار جسيمة تضاهي نتائجها جسامة حريق الكرمل.

وبذلت فرق الإطفاء والإنقاذ جهودًا متواصلة على عدة أيام للسيطرة على الحريق الذي استغرق 52 ساعة، والتهم حوالي 25000 دونم.

وأفادت خدمة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية بأن 1500 رجل إطفاء شاركوا في العملية، وألقوا ما مجموعه 190 ألف لتر من مثبطات اللهب و516 ألف لتر من الرغوة.

وأشارت قناة آي نيوز24 الإسرائيلية إلى أن الرياح ساهمت في انتشار الحريق في المنطقة كذلك الطقس الجاف، ويلعب دورًا إضافيًا نوع الأشجار المزروعة في الموقع منذ عقود، وهي من نوع "صنوبر".

المصدر: وكالات

ع ق/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك