أكد أنهم الذخيرة الحية للشعب

القيادي الحاج: "سيف القدس" رسخت الوعي لدى شباب الضفة

القدس المحتلة - صفا

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد الحاج إن شباب جنين يمثلون رقمًا من أرقام التحدي للاحتلال، ويعلنون أن اجتياح مدينتهم محرم على الاحتلال، وأنها ستبقى عقبة حقيقية وندًا أمام المحتل واجتياحاته.

وأضاف الحاج، في تصريح وصل وكالة "صفا"، أن "الشعارات والهتافات التي يرددها أبناء جنين في مسيرات تشييع الشهداء تشير إلى ثقافة المقاومة المتجذرة في قلوبهم وعقولهم، وإلى معاني التمسك بالحقوق الوطنية الثابتة غير المنقوصة".

وأكد أن "على الاحتلال أن يفكر كثيرًا وطويلًا قبل أن يدخل إلى جنين"، مشيرًا إلى أن "هؤلاء الشباب أخذوا نفسًا قويًا من معركة سيف القدس التي أعادت لهم الوعي من جديد، وهم يعيشون في ظلال النصر المعنوي الحقيقي الذي تحقق من خلالها".

وبيّن أن "رجال المقاومة في جنين لديهم الوعي، ويرون عذابات هذا الشعب وتضحياته، وحجم الظلم الواقع على الفلسطينيين بحق الأرض والمقدسات، إضافة لما يعانيه أهل القدس وغزة".

وأكد أن الشباب هم الذخيرة الحية لهذا الشعب، مشددًا على أنه ما دام استمر وجود الاحتلال واعتداءاته، فإنهم سيكونون له بالمرصاد.

ولفت إلى "الرهان على تحرك بقية مدن الضفة ومخيماتها وقراها لمساعدة الشباب بالاستمرار في مقاومة الاحتلال، وتعميم نهج وثقافة المقاومة".

وقال إن الشباب يعيشون حالة تحدٍ مع الاحتلال، وأخذوا على عاتقهم رفع راية المقاومة والتصدي للاحتلال حتى دحره عن كامل الأرض.

ودعا الحاج قيادة السلطة إلى "ضرورة العودة إلى أحضان الشعب الفلسطيني، والوقوف جنبًا إلى جنب في مقاومة الاحتلال".

أ ج/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك