هيئات وفعاليات سورية تدعو لوقف الحملة العسكرية بدرعا وفك حصارها

دمشق - صفا

دعت هيئات وفعاليات مدنية وثورية سورية، المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف الحملة العسكرية على مدينة درعا، وفك الحصار عن أحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم درعا للاجئين الفلسطينيين المفروض منذ 24 حزيران – 2021.

وقال هؤلاء في بيان مشترك: إن "إصرار النظام والميليشيات على نشر الحواجز العسكرية وسط الأحياء السكنية، والقيام بعمليات اقتحام لأحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم الفلسطينيين والتهديد باعتقال وتهجير السكان، يهدد حياة الجميع، مع عدم وجود أي نقطة طبية داخل الأحياء المحاصرة، والانقطاع التام للكهرباء والماء".

وأشار البيان إلى أن قرابة 50 ألف مدني في درعا يعانون جراء الحصار لأكثر من شهر دون أي تدخل أو موقف دولي، ويعاني الآن المدنيون من خطر ارتكاب مذابح انتقامية بحقهم، ووجه البيان نداء إلى المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإنسانية للتدخل والضغط على روسيا لوقف الحملة العسكرية والحصار ضد أهالي درعا، والعمل بكل السبل الممكنة لمنع تهجير السكان وإخلاء المنطقة.

وكان النظام السوري قد بدأ بعملية عسكرية يوم 29 تموز / يوليو 2021، وقصف مكثف على أحياء درعا المحاصرة، بالدبابات والمدفعية والصواريخ مع عملية اقتحام من عدة محاور على المدينة، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

ط ع/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك