دماء الشهداء ترسم حدود الوطن.. حماس تنعي شهيد بيتا

غزة - صفا

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشهيد شادي عمر لطفي سليم (٤١ عاماً) الذي ارتقى ليلة الثلاثاء، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيتا جنوبي نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح صحفي الأربعاء، إن "هذه الدماء الطاهرة من شهداء شعبنا هي ضريبة الحرية ووقود معركة الاستقلال، وهي التي ترسم حدود الوطن الفلسطيني الكبير".

وأضاف قاسم، "هذه الثورة المشتعلة في بيتا واحدة من معالم النضال الخالدة لشعبنا، والتي تمهد الطريق لتحقيق أهداف شعبنا بالتحرير والعودة".

وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار على مواطن في شارع حوارة الرئيس عند مفترق بلدة بيتا، وتم اعتقاله ونقله بسيارة إسعاف إسرائيلية.

وأغلقت قوات الاحتلال شارع حوارة الرئيس فور إطلاق النار على المواطن.

وبذلك يرتفع عدد شهداء جبل صبيح الى خمسة شهداء منذ بدء الهبة الشعبية قبل أكثر من سبعين يوماً الى جانب إصابة المئات بينهم العشرات بالرصاص الحي.

ويشهد محيط جبل صبيح فعاليات واسعة من الإرباك الليلي الذي ينفذه ثوار بلدة بيتا ويمتد حتى ساعات متأخرة من الليل.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك