400 عائلة يهودية تهرب من اللد بعد المواجهات الأخيرة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

كشف رئيس بلدية اللد "يائير رفيفو" عن هروب 400 عائلة يهودية من المدينة خلال الأحداث العنيفة التي شهدتها بالتزامن مع التصعيد في القدس والعدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في مايو/ أيار الماضي.

وقال "رفيفو" في مؤتمر لمنظمة "أرض إسرائيل" إن 400 عائلة تركت اللد خلال المواجهات التي شهدتها المدينة بين اليهود والفلسطينيين، لافتًا إلى أنها فضّلت الهجرة إلى مناطق ذات أغلبية يهودية خشية على حياتها.

يتصفون بـ"العناد".. الاحتلال ومستوطنيه لم يتقوا شر أهل اللد فغضبوا

ودعا "رفيفو" حكومة الاحتلال إلى بسط سيادتها داخل المدن المختلطة سعيًا لعدم تكرار السيناريو مستقبلًا.

وكانت المدينة شهدت مواجهات عنيفة بالتزامن مع العدوان على قطاع غزة، استشهد خلالها فلسطينيون وقُتل مستوطنون، وفقدت الشرطة الإسرائيلية السيطرة على الأوضاع، ما اضطر حكومة الاحتلال لاستدعاء عدة كتائب من "حرس الحدود" للسيطرة على الأوضاع.

أ ج/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك