الاحتلال يقتحم أراضي في النقب ويجري عمليات تحريش

النقب المحتل - صفا

اقتحمت صباح الأحد، قوات معززة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي أراض تعود لعائلة الزيادنة في قرية أم نميلة بالقرب من مدينة رهط في منطقة النقب بالداخل الفلسطيني المحتل.

ويأتي اقتحام شرطة الاحتلال للأراضي بزعم حماية مستخدمي الصندوق القومي اليهودي (كيرن كييمت ليسرائيل) واختصاره (ككال)، وهي منظمة صهيونية تأسست في العام 1901 كوسيلة لجمع الأموال من اليهود لشراء الأراضي في فلسطين إبان العهد العثماني، وإقامة المستوطنات اليهودية، ثم في فلسطين تحت الانتداب البريطاني ولاحقًا الداخل والضفة الغربية وقطاع غزة لإقامة مستوطنات يهودية.

وشرعت آليات سلطات الاحتلال بعد اقتحام الشرطة أراض بتحريش الأراضي التابعة لعائلة الزيادنة بهدف للاستيلاء عليها.

وناشد أبناء عرب الزيادنة المواطنين في النقب بالوقوف إلى جانبهم وإسنادهم لمنع سلب الأرض، وطالبوا كل من يستطيع الوصول للمنطقة التوجه حالا وإذا منع من الدخول أن يجمهر في المنطقة الأقرب التي يستطيع الوصول إليها.

وفي سياق متصل، أقام الأهالي خيمة اعتصام في أراضي عرب الزيادنة بعد أن جرفت سلطات الاحتلال مزروعاتهم ومحاولة ترسيم حدود بهدف السيطرة على أراضيهم.

وأفاد عدد من الأهالي أن الأرض تقع في منطقة نفوذ بلدية رهط.

ومن المقرر أن تلتمس بلدية رهط للمحكمة من أجل استصدار أمر وقف للعمل.

ط ع/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك