تدشين خط طيران مباشر بين "تل أبيب" ومراكش

القدس المحتلة - صفا

دشن وزير السياحة الإسرائيلي "يوآل رفوزوف" اليوم خط طيران مباشر- أول من نوعه- بين مطار "بن غوريون" في "تل أبيب" ومطار مراكش في المغرب كجزء من تطبيق اتفاقية التطبيع بين الجانبين.

وقال وزير السياحة الإسرائيلي في مراسم افتتاح خط الطيران إن: "تدشين الخط يشكل حجر الأساس في العلاقات بين الجانبين؛ ما يمهد لقطف ثمار السلام والتعاون المشترك عبر ازدهار السياحة والتجارة".

وحضر مراسم افتتاح الخط كلاً من مدير عام شركة "العال" الإسرائيلية للطيران "أفيغال شوريك" وسفير المغرب في "إسرائيل" إبراهيم بيوض"، الذي قال خلال المراسم إن المغرب وعلى راسها الملك قامت بدور مهم للتوصل إلى السلام والازدهار للمنطقة.

وأضاف "أنا على ثقة بأنكم ستكتشفون جمال مراكش ونأمل أن نرى علاقات دافئة ومتطورة بين الدول".

وستنطلق الرحلة الأولى بين "تل أبيب" ومراكش في تمام الساعة الحادية عشرة و20 دقيقة من صباح اليوم وستهبط في مطار مراكش الساعة الخامس من مساء اليوم.

كما ستنظم شركة "العال" 5 رحلات هذا الأسبوع لمراكش والدار البيضاء، ويبلغ سعر التذكرة ذهابًا وإيابا 499 دولارًا.

وتشارك في الخط الجوي شركتي الطيران الإسرائيليتين "العال" و"يسرإير".

وقال مسؤولون مغاربة إنه بالإضافة إلى هاتين الشركتين ستبدأ شركة ثالثة وهي "أركيا" رحلاتها إلى المغرب في الرابع من آب/أغسطس المقبل.

وتهدف الخطوة إلى جذب 38000 سائح إسرائيلي إلى المغرب مع نهاية العام الحالي، في حين تتولى شركة الخطوط الملكية المغربية جلب 12000 سائح إسرائيلي مع نهاية 2021.

وقال الزبير بوحود الباحث في الميدان السياحي المغربي إن عوامل كالتطعيم ضد وباء كورونا والتحكم في الوضع الوبائي ستحدد أعداد السياح، مشيرًا إلى أن الرحلات السياحية بين المغرب و"إسرائيل" تأجلت عدة مرات بسبب الوضع الوبائي.

وقال مسؤولون إن الوضع الوبائي في المغرب شهد منحى تصاعديا منذ حزيران/ يونيو بسبب "تخفيف الإجراءات الاحترازية". وبلغ عدد الإصابات بكوفيد-19 حتى يوم الأحد 575162.

وكان المغرب أعاد العلاقات الدبلوماسية مع "إسرائيل" بعد اتفاق ثلاثي مغربي إسرائيلي أمريكي في العاشر من كانون الأول/ديسمبر الماضي، مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه مع جبهة البوليساريو منذ عام 1976.

أ ج/ط ع/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك