إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال بقمع مسيرة كفر قدوم

قلقيلية - صفا

أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي إثر قمعه لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ نحو 18 سنة.

وأفادت مصادر محلية بأن جنود الاحتلال هاجموا المسيرة أطلقوا قنابل الغاز السام والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق عولجوا ميدانيا.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بمشاركة واسعة من المواطنين، الذين رددوا الشعارات المنددة باستمرار اعتداءات الاحتلال والمستوطنين بحق شعبنا.

يذكر أن مسيرة كفر قدوم انطلقت مطلع تموز عام 2011 مطالبة بفتح شارع القرية الذي أغلقه جيش الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى عام 2003، وما زالت حتى اليوم تخرج بواقع يومين أسبوعيا.

 وتتواصل مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق للقرية منذ (18 عاما).

 وتكمن أهمية مدخل القرية المغلق في أنه الممر الذي يربط بين كفر قدوم ومحيطها من القرى والبلدات الفلسطينية، ما تسبب بمعاناة كبيرة للمواطنين.

 وتنطلق كل جمعة وسبت مسيرات منددة بالاستيطان في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، ويؤدي المشاركون صلاة الجمعة على الأراضي المهددة، وسط اندلاع مواجهات خلال قمع قوات الاحتلال لهذه المسيرات.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك