عدد من القتلى وإجلاء الآلاف جراء فيضانات ضربت وسط الصين

بكين - صفا

تسببت الأمطار الغزيرة في حدوث فيضانات شديدة في أجزاء من وسط الصين، أجبرت الناس على ترك منازلهم كما غمرت المحطات والطرق.

وأجلي أكثر من عشرة آلاف شخص في مقاطعة خنان إلى الملاجئ بعد هطول أمطار غزيرة بمعدلات قياسية.

وأكدت السلطات هناك أن 12 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في مدينة تشنغتشو منذ بدء الفيضانات.

وقد تضررت أكثر من 12 مدينة مع إجبار الطرق الرئيسية على الإغلاق وإلغاء الرحلات الجوية.

وأصدرت مقاطعة خنان التي يقطنها حوالي 94 مليون شخص، أعلى مستوى من التحذير من الطقس بعد موسم ممطر نشط بشكل غير عادي.

ويساهم العديد من العوامل في حدوث الفيضانات، ولكن ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي الناجم عن تغير المناخ يجعل هطول الأمطار الغزيرة أكثر احتمالا.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي شوارع بأكملها مغمورة بالمياه، وقد ومياه الفيضانات وهي تجرف السيارات والحطام بحركة تدفقها السريعة.

وثمة مخاوف من انهيار سد في مقاطعة خنان إثر تضرره جراء العواصف الأخيرة.

وقال مسؤولون إن صدعا بطول 20 مترا ظهر في السد في مدينة لويانغ. وانتشر الجنود في المنطقة، وحذر بيان للجيش من احتمال "الانهيار في أي وقت".

في تشنغتشو، أظهرت لقطات فيديو لم يتم التحقق منها ركاب عربات مترو أنفاق غمرتها المياه التي وصلت إلى أكتافهم.

وشوهد المنقذون وهم يسحبون الناس إلى بر الأمان باستخدام الحبال، بينما وقف آخرون على مقاعد القطار في محاولة للبقاء فوق المياه.

ولم يُعرف بعد عدد الأشخاص الذين ما زالوا محاصرين - إن وجدوا -، ولكن قالت تقارير إن المئات قد أنقذوا حتى الآن.

وقالت تقارير إن كمية الأمطار خلال الأيام الثلاثة الماضية في مدينة تشنغتشو هي نفسها التي تتلقاها عادة في عام كامل.

ومن المتوقع أن تستمر الأمطار الغزيرة في المنطقة لمدة 24 ساعة مقبلة على الأقل.

المصدر: بي بي سي عربي

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك