النظام السوري يعلن التصدي لهجوم إسرائيلي في حلب

حلب - صفا

قال التلفزيون السوري الرسمي والوكالة العربية السورية للأنباء إن "الدفاعات الجوية السورية تصدت مساء الاثنين لهجوم إسرائيلي على منطقة السفيرة بريف حلب الجنوبي".

ولم تقدم التقارير أي تفاصيل أخرى حول المناطق المستهدفة أو طبيعة الخسائر، كما لم يصدر عن الجانب الإسرائيلي تعليق فوري على ما ذكرته وكالة أنباء النظام.

وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية، إنهم سمعوا أصوات انفجارات قوية وشاهدوا صواريخ ومضادات أرضية تنطلق من نقاط عسكرية بمدينة سفيرة، التي تقع جنوب شرق مدينة حلب وشاهدوا بعض الصواريخ وهي تنفجر في الجو.

ونشرت الوكالة الرسمية مقطع فيديو قالت إنه يوثق لحظة تصدي الدفاعات الجوية السورية للعدوان الإسرائيلي.

ورجحت مصادر في المعارضة السورية أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف مطار كويرس العسكري.

وأكدت المصادر أن منطقة سفيرة تضم معامل الدفاع والبحوث العلمية، إضافة إلى قواعد للحرس الثوري الإيراني وقوات أخرى موالية لإيران في تلك المنطقة.

وتعرضت منطقة سفيرة التي تضم قواعد للجيش السوري وحلفائه لاستهداف من قبل الطائرات الأمريكية والإسرائيلية والتركية، عدة مرات كان أخرها في منتصف شهر نيسان/أبريل الماضي كما تعرضت لعدة غارات منتصف العام الماضي.

وخلال السنوات الماضية، شنّت تل أبيب عشرات الهجمات الجوية على سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع للجيش وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني، بحسب الرواية الإسرائيلية.

ونادراً ما تعترف تل أبيب بتنفيذ ضربات في سوريا، إلا أنها تكرّر أنها ستواصل التصدّي لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري قربها.

وفي 28 فبراير/شباط الماضي، قال وزير الدفاع الإسرائيلي آنذاك نفتالي بينيت، في حديث مع صحيفة جيروزاليم بوست العبرية، إنهم يهدفون إلى إبعاد إيران من سوريا خلال الأشهر الـ 12 المقبلة.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك