جيش الاحتلال يحقق في فشل "عملية الخداع" ضد حماس خلال العدوان الأخير

القدس المحتلة - ترجمة صفا

كشفت صحيفة عبرية النقاب عن قيام جيش الاحتلال بالتحقيق في أسباب فشل الخديعة الكبرى التي  مارسها الجيش خلال عدوانه الأخير على قطاع غزة، والتي  كان الهدف من خلالها إدخال أكبر عدد من مقاتلي النخبة التابعين لكتائب القسام للأنفاق شمالي القطاع، وبعدها استهدافها بهجمات جوية من العيار الثقيل.

وبينت الصحيفة أن العملية كانت تصنف بالإستراتيجية والسرية إلا أن الجيش لم ينجح في جر مقاتلي حماس لدخول الأنفاق، حيث أعلن الناطق العسكري حينها بأن الجيش يقوم بعمليات عسكرية شمالي القطاع ما تم تفسيره بوجود عمليات برية وهكذا تم إبلاغ وسائل الإعلام الأجنبية، إلا أن الخديعة لم تنطلي على مقاتلي القسام فدخل عدد قليل جداً وفقاً لتقارير الجيش.

وقالت الصحيفة إن الجيش شكل طاقماً للتحقيق في فشل تلك الخديعة وسيقدم تقريره لقائد أركان الجيش "أفيف كوخافي" قريباً.

ولفتت الصحيفة إلى أنه كان يتوجب على الجيش إدخال قوات برية فعلية إلى مناطق شمالي القطاع لتقنع مقاتلي حماس أن عملية برية بدأت، إلا ان ذلك لم يحدث وبدأ الجيش بقصف مناطق وشوارع قال بأنها عبارة عن خط سير ل "مترو أنفاق حماس" شمالي القطاع.

ق م/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك