"الشعبية" تدعو أهل الضفة والداخل للاحتشاد غدًا في القدس

رام الله - صفا

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا في الضفة والداخل المحتل للتوجه صوب مدينة القدس والاحتشاد فيها وبشكلٍ خاص في بلدتها القديمة ومحيط المسجد الأقصى للتصدي لاقتحامات المستوطنين المُزمعة يوم غدٍ الأحد.

وأشادت الجبهة، في بيان وصل وكالة "صفا" السبت، بصمود المقدسيين الذين يمدون أجسادهم دروعاً بشرية لحماية المدينة من هجمات الاحتلال ومستوطنيه.

وحذرت من أن إطلاق "إسرائيل" العنان للمستوطنين لتدنيس العاصمة "لعب بالنار ونذير انفجار قد يندلع في أي لحظة، وأن الشعب وعلى امتداد الأرض المحتلة وفي الشتات وأبناء الأمة وأحرار العالم لن يسمحوا لهم بأن يسطوا على تاريخ الإنسانية وحضارتها الذي يتكثف في القدس".

وشددت على أن "المقاومة التي خاضت معركة سيف القدس ببسالة منقطعة النظير لا زالت جاهزة ومُتأهبة لخوض المزيد من المعارك دفاعاً عن القدس وأهلها".

وتستعد الجماعات اليهودية المتطرفة لاقتحام الأقصى غدًا، بمناسبة ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل"، وسط دعوات مقدسية للتواجد والرباط في المسجد، وفي أحياء البلدة القديمة بالقدس المحتلة دفاعًا عن الأقصى، ومواجهة تلك الجماعات.

وتستعد ما تسمى "حركة السيادة في إسرائيل" لتنظيم مسيرة استفزازية للمستوطنين حول أسوار البلدة القديمة بالقدس مساء اليوم، مع الحشد عند باب الأسباط- أحد أبواب الأقصى- تحديدًا، وذلك بحماية شرطة الاحتلال.

أ ج/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك