البرلمان العربي يحذر من خطورة اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى الأحد المقبل

القاهرة - صفا

حذّر البرلمان العربي، من خطورة دعوات المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى يوم الأحد المقبل، ورفع علم سلطات الاحتلال الإسرائيلي في باحاته، فيما يسمى "ذكرى خراب الهيكل".

وأكد البرلمان العربي في بيان له، يوم الجمعة، أن مثل هذه الدعوات تمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي، ولجميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وطالب المجتمع الدولي، بالضغط على القوة القائمة بالاحتلال، لوقف استفزازاتها المستمرة التي تقوض الأمن والاستقرار في المنطقة، داعيا "لتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين وحقهم في ممارسة الشعائر الدينية، ووقف أي ممارسات تنتهك حُرمة المسجد الأقصى المبارك، وتوفير الحماية له".

وحمل البرلمان العربي سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة والمباشرة عن تلك الاقتحامات وتداعياتها.

وشدد على أن مثل هذه الممارسات تمثل استفزازا كبيرا لمشاعر المسلمين في كل بقاع الأرض خاصة في ظل هذه الأيام المباركة، وبالشرعية الدولية خاصة القرارات الدولية التي تطالب الاحتلال بعدم المساس بالمقدسات الدينية في مدينة القدس المحتلة بما فيها المسجد الأقصى.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك