نادي الأسير لـ"صفا": الإداريون يبدأون بخطوات نضالية قد تفضي لإضراب جماعي

رام الله - خاص صفا

قال مدير عام نادي الأسير عبد الله زغاري إن حالة استنهاض تشهدها السجون ضد سياسة الاعتقال الإداري، بدأت بإرجاع الوجبات وقد تفضي لإضراب جماعي عن الطعام.

وأوضح زغاري في تصريح لوكالة "صفا" صباح الخميس، أن:" 151 أسيرًا إداريًا أرجعوا أول أمس ثلاث وجبات في سجن "عوفر" كخطوة جماعية، على أن تتبعها خطوات أخرى تفضي لإضراب جماعي عام في جميع السجون".

وأضاف أن الأسرى خلال الفترة القادمة سيقومون بمقاطعة المحاكم العسكرية المتعلقة بالاعتقال الإداري، سيما وأن هذا النوع من الاعتقال خاضع لمزاج الحاكم العسكري، وأن هناك استراتيجية لدى الاحتلال بتكثيف الاعتقالات الإدارية التي باتت تستهدف المحررين وطلاب الجامعات والمثقفين ونشطاء وسائل التواصل الاجتماعي.

ولفت إلى وصول عدد الإداريين في سجون الاحتلال 520 معتقلا، غالبيتهم جرى تجديد الاعتقال الإداري لهم دون تهمة أو مسوغ قانوني.

وأشار زغاري إلى أنه وخلال السنوات الأخيرة خاض عدد من الأسرى إضرابات فردية وحققوا انجازات، ولكن سرعان ما أعاد الاحتلال اعتقالهم بعد الإفراج عنهم بأسابيع.

وأعلن زغاري عن دخول أربعة أسرى إداريين إضرابات مفتوحة عن الطعام قبل أيام، رفضا لتجديد الاعتقال الإداري بحقهم.

وأكد أن الأسرى أمام  مرحلة  قد تشهد تصعيدا ربما تتوسع لكافة السجون، لكسر هذا النوع من الاعتقال الذي يستخدمه الاحتلال أمام مرأى من العالم دون تحرك دولي، لوقف الانتهاكات داخل السجون والتنكيل بالأسرى والحرمان من العلاج والزيارات والعزل الانفرادي.

ع ع/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك