لقاء يجمع اشتية والمبعوث الأمريكي.. هذا ما بحثاه

رام الله - صفا

التقى رئيس الوزراء محمد اشتية مع المبعوث الأميركي هادي عمرو في مقر رئاسة مجلس الوزراء في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

ويزور عمرو لعدة أيام كل من الضفة الغربية المحتلة والكيان الإسرائيلي لبحث المستجدات.

ووفق بيان صادر عن مجلس الوزراء تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه فإنه تم بحث "إعادة إعمار قطاع غزة وتعزيز العلاقات الفلسطينية الأمريكية، وملء الفراغ السياسي من خلال مسار سياسي جدي".

وقال اشتية: "إن إطلاق عملية سياسية جدية يجب أن تسبقه إجراءات بناء ثقة، ونريد من الحكومة الإسرائيلية الجديدة أن تلتزم بالاتفاقيات الموقعة بما فيها إجراء الانتخابات في القدس".

وذكر أن "إجراء الانتخابات أمر ملح وحيوي للحفاظ على المشروع الوطني والمؤسسة الفلسطينية، وبانتظار موافقة إسرائيلية لتمكيننا من إجرائها بالقدس لإعلان موعد جديد لإجرائها".

وأضاف رئيس الوزراء أن "المجتمع الفلسطيني يتميز بأنه مجتمع متعدد وديمقراطي، وسنحافظ على هذه المميزات ونعمل على علاج الأخطاء وأخذ الأمور إلى منحى أفضل".

ودعا الإسراع بفتح القنصلية الامريكية في القدس واستعادة العلاقات الثنائية، وكذلك إعادة النظر في القوانين التي اتخذها الكونغرس الأمريكي بخصوص القضية الفلسطينية.

كما أطلع اشتية المبعوث الأمريكي على التحديات المالية التي تعيشها السلطة الوطنية، بسبب الخصومات الإسرائيلية من أموال الضرائب الفلسطينية بحجة دفع رواتب أسر الشهداء والأسرى، وكذلك التراجع الحاد في المساعدات الخارجية خلال العام الحالي.

كما بحث رئيس الوزراء مع الضيف إعادة إعمار قطاع غزة عقب العدوان الإسرائيلي الأخير، مشيرا إلى تشكيل الفريق الوطني لإعادة الإعمار والذي أنجز تقريرا حول تقدير الأضرار، وهو جاهز لبدء العمل على الإعمار بالتعاون مع الشركاء، وفق البيان.

من جانبه، أكد عمرو حرص الإدارة الأمريكية على تحقيق حياة أفضل للشعب الفلسطيني وتعزيز العمل المشترك مع السلطة الفلسطينية.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك