فضيحة جديدة.. اتهامات لوزير برام الله باستخدام حديد مستعمل لإعمار برج بغزة

غزة - متابعة صفا

اتهم صحفي اقتصادي في غزة السبت، وزير الأشغال في حكومة محمد اشتية، محمد زيارة، بالموافقة على استخدام مواد مستعملة في أعمدة البرج الإيطالي بغزة عبر مهندسين مكلفين من جهته.

فقد كشف الصحفي محمد أبو جياب في حلقة من برنامج "بلا نقود"، أن الوزير زيارة سمح باستخدام حديد مستعمل من خلال مهندسين مكلفين من جهته مباشرة لإعمار البرج شمال مدينة غزة.

وأشار أبو جياب إلى أن السكان السابقين للبرج الذي دمرته طائرات الاحتلال في العدوان على غزة عام 2014، اكتشفوا استخدام تلك القضبان الحديدية، فيما تم اتخاذ قرار بإزالة ما تم بناؤه من أولئك المهندسين.

وقال الصحفي إن الوزير زيارة استخدم نفوذه لتعطيل العمل بإعادة إعمار البرج السكني في غزة لأكثر من سنة ونصف.

كما اتهمه بالمماطلة في عمليات الإدارة وإجراء إعادة إعمار البرج بذريعة عدم وجود مكتب هندسي ومهندسين ذوي خبرة وكفاءة وموثوقية لدى الوزارة.

كما نفى الوزير على حد زعمه "وجود وزارة في غزة وأنه لا سيطرة لوزارته في القطاع"، وأنه "قاتل بشراسة من أجل استمرار العمل عن بعد في غزة".

وأكد أبو جياب امتلاكه صورٍ لإعادة هدم أجزاء من البرج وأعمدة ارتكازية شُيّدت حديثًا في البرج المذكور، استخدم فيه المستشارون والمهندسون "المقربون من الوزير"- حديدًا مستعملاً في هذه الأعمدة في البرج ذو الارتفاع الكبير.

ولفت الصحفي إلى أن التسعيرة الرسمية للعقد المذكور تظهر أن المادة المستخدمة "حديد جديد"، لكن على أرض الواقع تم استخدام حديد مستعمل بتعاون مهندسين ومستشارين مستنكفين من الحكومة سابقًا، بزعم أن "الحديد المستعمل أفضل من الحديد الجديد".

وقال: عندما وصلت الفضيحة إلى "المستويات العليا"، تم هدم هذه الأعمدة والأجزاء اليوم السبت.

ولفت إلى أن طائرات الاحتلال قصفت البرج لليلة كاملة صيف 2014 حتى هدمه كلياً، متسائلاً لمصلحة من ومن أعطى الموافقة لاستخدام الحديد المستعمل.

وطالب أبو جياب وزير الأشغال بالاستقالة من منصبه الذي يرتبط بهموم المواطن، مؤكدأ أنه سيكون على رأس قائمة التغير في الحكومة القادمة.

 

أ ش/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك