51 قتيلًا منذ بداية العام

مقتل رجل وشقيقته وإصابة ثلاثة آخرين في جريمتين منفصلتين بحيفا

الداخل المحتل - صفا

قُتل رجل وشقيقته، فجر السبت، وأصيب ثلاثة آخرون في جريمتين منفصلتين وقعتا في قرية إبطن وبلدة "كريات حاييم" في مدينة حيفا المحتلة عام 1948.

وأفادت مصادر طبية إسرائيلية بأنّ شجارًا وقع في قرية إبطن أسفر عن مقتل رجل يبلغ من العمر (56 عامًا) جرّاء تعرّضه لإطلاق نار، فيما قتلت شقيقته نتيجة تعرّضها لاعتداء جسدي عنيف، بالإضافة إلى سيدة تعرضت لإطلاق نار (43 عامًا) ووصفت إصابتها بالمتوسطة.

كما أفادت المصادر الطبية بأنّ شابين أصيبا بجروح خطيرة ومتوسطة إثر شجار مع شبان يهود وقع في موقف مركبات أحد الشواطئ في بلدة كريات حاييم قرب حيفا.

يشار إلى أنّ عدد ضحايا جرائم القتل في داخل البلدات المحتلّة عام 1948 قد ارتفع منذ مطلع العام الجاري إلى 51 قتيلًا، في ظل تجاهل حكومة وشرطة الاحتلال الإسرائيلي عن محاربة هذه الجرائم.

وكشف تقرير للقناة "12" العبرية، مؤخرًا، أنّ غالبية أرباب الجريمة والمسئولين عن ارتفاع معدل الجريمة في الداخل الفلسطيني هم عملاء سابقون لجهاز "الشاباك" الإسرائيلي فرّوا من الضفة وغزة بعد انكشاف أمرهم.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك