سقوط صواريخ قرب السفارة الأمريكية في بغداد

بغداد - صفا

أعلن الجيش العراقي أن ثلاثة صواريخ أُطلقت تجاه مقر السفارة الأمريكية في العاصمة بغداد.

ويقول مسؤولون إن هذا ثالث هجوم باستخدام صواريخ أو طائرات مسيرة يستهدف مصالح أمريكية في العراق أو سوريا خلال 24 ساعة.

وزادت وتيرة الهجمات التي تستهدف قوات أمريكية أو مناطق توجد بها منذ مقتل 4 أفراد من مجموعة مسلحة في العراق تدعمها إيران الشهر الماضي.

وبحسب وكالة فرانس برس، فإن منظومة "سي-رام" الأمريكية للدفاع الجوي أطلقت فجر الخميس صواريخ اعتراضية للتصدي للقصف الصاروخي الأخير.

وأكد الجيش العراقي أن الصواريخ لم تصب السفارة، بل سقطت في أماكن قريبة بالمنطقة الخضراء في بغداد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات. ويعتقد مراقبون أن فصائل مسلحة مدعومة من إيران مسؤولة عن تنفيذها.

ونقلت رويترز عن مصادر أمنية عراقية قولها إن صفارات الإنذار انطلقت في مقر السفارة.

ومنذ بداية العام الجاري، استهدفت عشرات الهجمات المصالح الأمريكية في العراق الذي يوجد به 2500 من القوات الأمريكية في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة للحرب على تنظيم الدولة.

واستخدمت الطائرات المسيرة في عدد من تلك الهجمات، وهو تكتيك يسبب صداعا للتحالف نظرا لقدرة تلك الطائرات على تجاوز الدفاعات الجوية.

وقبل أيام، أُسقطت طائرة مسيرة بالقرب من مقر السفارة الأمريكية في بغداد.

وقال مسؤولون إن الطائرة المسيرة كانت مفخخة. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات أو أي أضرار.

المصدر: بي بي سي عربي

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك