النيابة العامة ومنظمة قرى الأطفال SOS يوقعان مذكرة تعاون مشترك

رام الله - صفا

وقع النائب العام المستشار أكرم الخطيب، والمدير الوطني لمنظمة قرى الأطفال SOS في فلسطين محمد الشلالدة مذكرة تعاون مشترك، بهدف حماية الأطفال وتعزيز وصولهم للعدالة وتطبيق مبدأ مصالح الطفل الفضلى في الإجراءات الإدارية والتشريعية والقضائية.

جاء ذلك خلال لقائهما اليوم الخميس في مكتب النائب العام بحضور مساعد النائب العام ياسر حماد، ورئيس نيابة الأحداث ثائر خليل ووفداً من منظمة قرى الأطفال.

وتهدف المذكرة إلى تدريب الأطفال المقيمين بالقرى على حقوقهم وتمكينهم من الفهم القانوني لكافة الإجراءات التي يخضع لها الأطفال المحتاجين حماية من الخطر وخطر الانحراف، إضافة إلى فهم القوانين والتشريعات المحلية الخاصة بشأن الأطفال على المستوى الوطني ومعرفة حقوقهم وواجباتهم وإطلاعهم على كافة الجهات العاملة معهم، كما تهدف إلى تدريبهم على نقل الخبرات والتواصل والاتصال بالنواحي القانونية لأطفال آخرين وفق رؤية من "طفل لطفل".

وخلال اللقاء أعرب المستشار أكرم الخطيب عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع منظمة قرى الأطفال sos والتي من شأنها أن تعزز التعاون بين الجانبين من أجل حاضر ومستقبل أطفالنا في رعاية جيدة وبيئة حامية داعمة تشاركية أمنة في جميع المجالات وصولا لمجتمع يقدر ويحترم حقوق الأطفال ويعزز وصولهم للعدالة.

وأكد الشلالدة حرص منظمة قرى الأطفال على تحقيق تعاون مثمر مع النيابة العامة بهدف حماية الأطفال وتطبيق مبدأ مصالح الطفل الفضلى في كافة الإجراءات، مشيداً بالعلاقة التكاملية والمتميزة مع نيابة حماية الأحداث والتي أصبحت رائدة دولياً وتحديداً ما تقوم به من آليات عمل وإجراءات في مجال حماية الأطفال.

تجدر الإشارة أن منظمة قرى الأطفال SOS تعمل في 136 دولة حول العالم لدعم الأطفال والأسر ورعاية الأطفال فاقدي الرعاية الأسرية والأطفال الذين هم تحت خطر فقدان الرعاية الأسرية ليكبروا في بيوت من محبة حيث توفر للأطفال جو أسري يطابق قدر الإمكان الجو الأسري الطبيعي ومحب طويل المدى بحيث يتمكن كل طفل وشاب من تطوير علاقاته وقدراته الفردية مما يساعده في الاعتماد على النفس ومواجهة تحديات الحياة في المستقبل.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك