تعقيبًا على تفجير منزل الأسير شلبي

"المقاومة الشعبية": سياسات الاحتلال لن تثني شعبنا عن المقاومة

غزة - صفا

أكدت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين أن سياسات الاحتلال الإسرائيلي "لن تثني شعبنا عن المضي والاستمرار في طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير كل فلسطين".

ودعت الحركة، في بيان وصل وكالة "صفا"، تعقيبًا على هدم منزل عائلة الأسير المقاوم منتصر شلبي غربي رام الله، "أهلنا بالضفة والقدس وأراضي 48 لتفعيل العمل المقاوم بكافة أشكاله؛ لتكون ثورة في وجه الظلم وبركاناً فلسطينياً يحرق كل المغتصبين وأعوانهم".

وقالت: "إن استمرار حالة الصمت العربي والدولي على هذه الاعتداءات الإسرائيلية يدلل على الانحياز الكامل للقاتل، وإلغاء كافة القوانين الدولية الحامية لحقوق الشعوب المحتلة وحقها الدفاع عن أرضها وشعبها والعيش بحرية وكرامة".

وفجّرت قوات الاحتلال صباح الخميس، منزل منفذ عملية زعترة الأسير منتصر الشلبي بقرية ترمسعيا شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

واقتحمت خلال ساعات الليل قوات كبيرة من جيش الاحتلال القرية وشرعت بمداهمة المنزل والقيام بأعمال حفر الجدران وزراعة كميات من المتفجرات بداخله.

وفجرت قوات الاحتلال خلال ساعات الصباح المنزل والمكون من طابقين، ما أدى لانهياره بالكامل.

وكانت عائلة شلبي أخلت خلال الأسبوع الماضي جميع الأثاث والمقتنيات من المنزل، بعد مصادقة المحكمة العليا الإسرائيلية على قرار الهدم.

وعقب عملية الهدم اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في القرية، حيث قام الشبان بإغلاق طرقات ورشق قوات الاحتلال بالحجارة.

ونفذ الشلبي عملية إطلاق نار على حاجز زعترة مطلع مايو/أيار الماضي ما أدى لمقتل مستوطن وجرح اثنين آخرين.

أ ش/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك