تدمير أكثر من 200 شجرة

"أوتشا": الاحتلال هدم 24 مبنى فلسطينيًا بأسبوعين

القدس المحتلة - صفا

قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا" إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت أو صادرت 24 مبنًى يملكها فلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة، بحجة الافتقار إلى رخص البناء، خلال الأسبوعين الماضيين.

وأوضح المكتب في تقرير "حماية المدنيين" الذي يغطي الفترة 15-28 حزيران/يونيو 2021، أن عمليات الهدم أدت إلى تهجير 23 شخصًا، من بينهم 11 طفلًا، وإلحاق الأضرار بأكثر من 1,200 آخرين.

وأضاف أن معظم المتضررين كان في منطقة مَسافر يطا بالخليل، حيث دمرت سلطات الاحتلال ثلاثة طرق وخط المياه الرئيس الذي يخدم عدة تجمعات سكانية للمرة الثانية في 23 حزيران/يونيو.

وأشار التقرير إلى أن عملية الهدم السابقة قد نُفذت في 9 حزيران/يونيو، وجرى إصلاح المنشآت المهدومة بعد ذلك.

وفي الإجمال، كان 16 مبنًى من هذه المباني و20 شخصًا من المهجّرين موجودين في المنطقة (ج)، والبقية في مدينة القدس المحتلة.

وذكر أن قوات الاحتلال قتلت خلال الأسبوعين الماضيين، فلسطينييْن، وهما فتًى وامرأة، في حوادث منفصلة في مختلف أنحاء الضفة الغربية.

ففي 16 حزيران/يونيو، أطلقت القوات الإسرائيلية النار على فتى فلسطيني يبلغ من العمر (16 عامًا) خلال الاحتجاجات الفلسطينية المتواصلة على إقامة مستوطنة "أفيتار" قرب بِيتا في نابلس، ما أدى لاستشهاده.

ولفت التقرير الأممي إلى أنه ومنذ أن أقيمت هذه المستوطنة في مطلع أيار/مايو، أطلقت القوات الإسرائيلية الذخيرة الحية وقتلت خمسة فلسطينيين خلال الاحتجاجات في بيتا.

وفي اليوم نفسه، استشهدت امرأة فلسطينية تبلغ من العمر (29 عامًا) قرب حزما شمال القدس، بزعم "محاولتها دهس جنود بمركبة ثم أشهرت سكينًا عليهم".

وبحسب "أوتشا"، أصابت قوات الاحتلال خلال الأسبوعين الماضيين، 1,075 فلسطينيًا على الأقل، من بينهم 238 طفلًا، بجروح في مختلف أنحاء الضفة.

وذكر أن نحو 790 من هؤلاء، بمن فيهم 237 طفلًا أصيبوا، خلال الاحتجاجات المذكورة أعلاه في بِيتا، و78 في القدس، و77 في كفر قدّوم بقلقيلية، و74 في المغيّر برام الله والبقية في مواقع أخرى.

وأفاد بأن قوات الاحتلال نفذت 144 عملية تفتيش واعتقال، واعتقلت 180 فلسطينيًا، من بينهم سبعة أطفال، في مختلف أنحاء الضفة.

وأوضح أن المستوطنين أصابوا تسعة فلسطينيين على الأقل، من بينهم أربع فتيات، بجروح، فيما تعرضت هؤلاء الفتيات للرش برذاذ الفلفل الحار في حيّ الشيخ جرّاح بالقدس.

وفي عدة حوادث أخرى بالضفة، ألحق مستوطنون الأضرار بمركبات يملكها فلسطينيون، وأكثر من 200 شجرة، وشبكات مياه، ومنشآت زراعية، وورشة، ومعدات كهربائية، ومواد بناء وغيرها من الممتلكات.

ر ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك