"الفدائي" الأولمبي يختتم معسكره الخارجي في القاهرة

جانب من معسكر المنتخب
القاهرة - صفا

اختتم المنتخب الوطني الأولمبي لكرة القدم "معسكر الشهيدين عاهد زقوت، وطارق القطو" والذي أقيم في منتجع الأسيوطي الرياضي بالعاصمة المصرية القاهرة بمشاركة أكثر من 35 لاعباً من الضفة الغربية المحتلة، وقطاع غزة، والشتات.

وشهد المعسكر التدريبي الذي استمر لمدة 10 أيام تجربة جميع اللاعبين من أجل اختيار أفضل العناصر للانضمام إلى القائمة النهائية والتي ستشارك في التصفيات الآسيوية.

وخاض المنتخب الأولمبي 7 مباريات تجريبية أمام فرق لافيينا، والزمالك، وبني سويف، والإسماعيلي، والشرقية للدخان، ومصر للمقاصة للوقوف عند مستويات جميع اللاعبين من قبل الجهاز الفني بقيادة المدرب إيهاب أبو جزر.

وحظيت بعثة "الفدائي" الأولمبي باهتمام كبير في ظل حرص اتحاد كرة القدم برئاسة جبريل الرجوب على إنجاح المعسكر التدريبي وما يمثله من تجمع يشمل اللاعبين من الوطن، والشتات، ويحمل رسالة وطنية تعكس رسالة الرياضة الفلسطينية إلى العالم.

وقال رئيس بعثة "الفدائي" سامي أبو الحصين إن المعسكر التدريبي لمنتخبنا حقق أهدافه في ظل الالتزام والانضباط الكامل من جميع اللاعبين، مشيداً بدور الجهاز الفني، والإداري للمنتخب، وجهوده الكبيرة خلال المعسكر التدريبي.

بدوره أكد أبو جزر أن المعسكر التدريبي الخارجي محطة مهمة نحو بناء منتخب أولمبي جديد استعدادًا للتصفيات الآسيوية المقبلة.

وقال أبو جزر إن الجهاز الفني للمنتخب استفاد بشكل كبير من المعسكر التدريبي من خلال الوقوف على مستويات اللاعبين، واختيار من سيمثل "الفدائي" في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن المباريات التجريبية التي لعبت أمام الفرق المصرية أتاحت الفرصة لجميع اللاعبين، والاطلاع على مستوياتهم الفنية.

ومن المقرر أن يعلن الجهاز الفني للمنتخب عن أسماء اللاعبين الذين سيتم انضمامهم إلى القائمة النهائية التي ستمثل "الفدائي" في التصفيات المقبلة، حيث يستعد "الفدائي" الأولمبي خوض التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عامًا 2022 في أوزبكستان، والتي ستنطلق خلال شهر أكتوبر المقبل.

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك