الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله في حي الشيخ جراح قسرا

القدس المحتلة - صفا

أجبرت بلدية الاحتلال المقدسي بدر أبو الدولة، الأربعاء، على هدم منزل نجله أيمن في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة قسرا.

وقال بدر أبو الدولة لوكالة "صفا" إن نجله أيمن اضطر إلى هدم المنزل، رغم أنه غير مبني من الباطون، بل الحديد المقوى "بلانيت" والجبص منذ نحو 18 عاما.

ولفت إلى أن بلدية القدس طلبت من نجله هدم المنزل ذاتيا فرفض، حتى صدر القرار عن المحكمة، وإلا ستلزمه بدفع غرامة مالية قيمتها عشرات آلاف الشواكل.

وأضاف "اضطر أيمن إلى هدم المنزل بيده، لأن امكانياتنا لا تسمح بدفع 60 أو 70 ألف شيكل، تكلفة هدم موظفي البلدية المنزل".

وتابع: "الاحتلال أصر على هدم المنزل ذاتيا، ولاحق ابني مرارا من أجل هدمه، حسبنا الله ونعم الوكيل على الظالمين".

وكانت محكمة الاحتلال أصدرت قرارا يقضي بهدم المنزل ذاتيا، حتى تاريخ 21- 7 – 2021.

وتبلغ مساحة المنزل 40 مترا مربعا، ومكون من غرفة ومطبخ ودورة مياه، وهو عبارة عن طابق ثاني.

ويأتي قرار هدم منزل أيمن بدر أبو الدولة ذاتيا، ضمن مئات القرارات الصادرة منذ سنوات عن محاكم الاحتلال، لإجبار المقدسيين على هدم منازلهم طوعيا.

وكانت آليات الاحتلال هدمت أمس محلا تجاريا في حي البستان ببلدة سلوان، بعد أن رفض صاحبه نضال الرجبي بهدمه ذاتيا، وذلك بعد بنائه ب 11 عاما، ودفعه مخالفة بناء.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك