خلال لقاء سياسي لبناني فلسطيني

هنية: سنواصل سعينا لتحقيق الوحدة الوطنية وتعزيز مشروع المقاومة وتسليحها

بيروت - صفا

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إن حركته ستواصل جهودها وحراكها من أجل تحقيق الوحدة الوطنية على أساس مشروع المقاومة والشراكة السياسية الوطنية.

وأكد هنية، خلال لقاء ضمّ العشرات من السياسيين وفصائل العمل الفلسطيني واللبناني وعلماء وإعلاميين في العاصمة اللبناني بيروت، استمرار المقاومة الفلسطينية في مشروع الإعداد والتجهيز لمعركة التحرير القادمة، مؤكدًا تمسك حركته بهذا النهج الوطني الأصيل حتى التحرير الشامل.

وشدد رئيس حماس على حقّ المقاومة الفلسطينية بتطوير نفسها وعتادها وسلاحها بالطرق والوسائل كافة، وقال إن من حقّ المقاومة الفلسطينية التي حفرت في الصخر، وجالت في أعماق البحر أن تطور نفسها وعتادها استعدادًا للمعركة القادمة، وأقول لشعبنا الفلسطيني، وأحرار أمتنا العربية والإسلامية، ثقوا بهذه المقاومة التي لبت نداء المقدسيين والمصلين في المسجد الأقصى المبارك، وسنكون على قدر عال من المسؤولية لحماية شعبنا الفلسطيني.

وأكد هنية انفتاح حركته على جميع مكونات الأمة وأحرار العالم خدمة للقضية الفلسطينية، مجددًا رفض حركته الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي وشرعيته بأرض فلسطين.

وختم هنية حديثه بالتأكيد على ضرورة العمل بشكل جماعي لدعم صمود ونضال الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، والعمل على تمكينه بالسبل والطرق المتاحة كافة لحين العودة والتحرير.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك