انطلاق مناورات أميركية أوكرانية في البحر الأسود

واشنطن - صفا

بدأت أوكرانيا وعدة دول -بينها الولايات المتحدة- الاثنين تدريبات عسكرية مشتركة في البحر الأسود، الذي يشهد توترا بين روسيا التي وصفت المناورات بالعدائية، وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وتأتي تدريبات "نسيم البحر 2021" في أعقاب تصاعد التوترات بين حلف الناتو وموسكو، التي قالت الأسبوع الماضي إنها أطلقت طلقات تحذيرية وأسقطت قنابل في مسار سفينة حربية بريطانية لإخراجها من مياه البحر الأسود قبالة شبه جزيرة القرم. ورفضت بريطانيا الرواية الروسية للأحداث.

وتستمر التدريبات أسبوعين، وتشارك فيها قوات قوامها نحو 5 آلاف جندي من دول الناتو ودول أخرى حليفة ونحو 30 سفينة حربية و40 طائرة والمدمرة الأميركية "روس"، كما ستشارك فيها مشاة البحرية الأميركية.

وتقول أوكرانيا إن الهدف الرئيسي من المناورات هو اكتساب خبرة في العمل المشترك أثناء عمليات حفظ السلام والعمليات الأمنية متعددة الأطراف.

والاثنين، أدانت روسيا "حجم وعدائية" المناورات التي "لا تسهم في تعزيز الأمن في منطقة البحر الأسود".

وفي تغريدة، حضّ الوفد الروسي للحد من التسلح في فيينا الولايات المتحدة على "التحلي بالشفافية في سحب الأسلحة الحديثة والذخائر والعتاد من أوكرانيا" بعد انتهاء المناورات.

وردا على إطلاق المناورات الاثنين، ندد الوفد الروسي لمفاوضات الحد من التسلح في فيينا على تويتر بـ"نطاقها وعدائيتها" قائلا إنها "لا تسهم إطلاقا في ضمان الأمن في المنطقة".

وتدهورت العلاقات بين كييف وموسكو بعد ضم شبه جزيرة القرم، وبسبب دعم روسيا انفصاليين في شرق أوكرانيا.

وتصاعدت التوترات هذا العام عندما حشدت روسيا قواتها على الحدود مع أوكرانيا، حيث ما زال بعضها هناك مع معداته.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك