دول أوروبية تفرض حجرا صحيا على القادمين من بريطانيا خشية من "دلتا"

باريس - صفا

كشفت صحيفة تايمز الاثنين أن ألمانيا ستستعى لمنع دخول المسافرين البريطانيين إلى الاتحاد الأوروبي بصرف النظر عما إذا كانوا قد حصلوا على لقاح كوفيد-19 أم لا. وتابعت الصحيفة أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تريد تصنيف بريطانيا على أنها "دولة مثيرة للقلق" نظرا لانتشار سلالة دلتا من فيروس كورونا هناك بشكل كبير.

وأضافت أن هذه الخطط سيناقشها مسؤولون كبار في لجنة الاتحاد الأوروبي المتكاملة لمواجهة الأزمات السياسية وستعارضها اليونان وإسبانيا وقبرص ومالطا والبرتغال.

ومن المقرر أن تلتقي ميركل برئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في تشيكرز، مقر إقامته الريفي الرسمي، الأسبوع المقبل.

وتعتزم بريطانيا الكشف عن خطط الشهر المقبل للسماح للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل بالسفر دون قيود إلى جميع الدول باستثناء تلك التي لديها أعلى مخاطر فيما يتعلق بكوفيد-19.

حجر صحي في البرتغال

من جانبها أعلنت الحكومة البرتغالية في بيان صدر في وقت متأخر الأحد إنها ستلزم القادمين من بريطانيا بالبقاء في حجر صحي لمدة 14 يوما اعتبارا من الاثنين ما لم يكونوا قد حصلوا على التطعيم الكامل من فيروس كورونا.

وتأتي القاعدة الجديدة، التي ستظل قيد التطبيق حتى 11 تموز/يوليو على الأقل، وسط زيادة في حالات الإصابة بالمرض في البرتغال إذ عادت أرقام الإصابات اليومية لمعدلات فبراير/شباط عندما كانت البلاد تخضع لإجراءات عزل عام صارمة.

كما تزداد أعداد الإصابة اليومية في بريطانيا منذ شهر.

وتضمن بيان الحكومة البرتغالية أن على البريطانيين الذين يصلون البلاد برا أو بحرا أو جوا تقديم ما يثبت حصولهم على اللقاح بشكل كامل أو عزل أنفسهم 14 يوما في "منزل أو مكان تحدده السلطات الصحية".

وألقت السلطات الصحية البرتغالية باللوم في الارتفاع الأخير في الإصابات على سلالة دلتا الأكثر عدوى، التي رُصدت للمرة الأولى في الهند وتنتشر بسرعة في بريطانيا أيضا. وأكثر من 70 بالمئة من حالات كوفيد-19 في منطقة لشبونة هي من سلالة دلتا.

المصدر: فرانس24

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك