استنفار أمني إسرائيلي كثيف في القدس لتأمين "مسيرة الأعلام"

القدس المحتلة - ترجمة صفا

دفعت الشرطة الإسرائيلية يوم الثلاثاء، بالمئات من عناصرها إلى شوارع وأزقة البلدة القديمة من القدس المحتلة، إضافة إلى الانتشار في محيطها تحسبًا لتوتر أمني خلال مسيرة الأعلام التي ستبدأ مساء اليوم.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن الشرطة الإسرائيلية عززت قواتها بشكل كبير خشية تدهور الأوضاع الأمنية وحدوث مواجهات خلال المسيرة التي ستبدأ الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم وستجوب شوارع البلدة القديمة حتى حائط البراق.

في السياق دفع جيش الاحتلال بالمزيد من قواته إلى الحدود مع قطاع غزة، بما فيها فرق الإطفاء تحسبًا لتصعيد أمني يتزامن مع المسيرة.

ومسيرة الأعلام هي مسيرة سنوية ينظمها المستوطنون في مدينة القدس منذ عام 1968 وحتى اليوم.

وستطوف محيط البلدة القديمة وستجري "رقصة أعلام" بمنطقة باب العامود وبعدها ستجوب عدة أزقة من البلدة القديمة بينها شارع السلسلة وصولاً إلى حائط البراق.

وتأتي مسيرة اليوم بعد فشل السابقة التي أجريت في 10 مايو الماضي تحت وقع صافرات الإنذار التي فعلتها صواريخ كتائب القسام في غزة صوب مدينة القدس المحتلة في حينه.

ع ص/م غ/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك