"فلسطين تنتفض".. وسم يتصدر مواقع التواصل في وجه "مسيرة الأعلام"

القدس المحتلة - صفا

تفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على وسم "#فلسطين_تنتفض" في ظل استعدادات الاحتلال وقطعان مستوطنيه في مدينة القدس المحتلة لمسيرة أعلام استفزازية لمشاعر المسلمين في شتى بقاع الأرض.

واتسمت تغريدات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالطابع الثوري الذي تعاظم في نفوس الفلسطينيين بعد معركة "سيف القدس". وعن ذلك غرد جبر المسحال قائلا: "اللعب بالنار مرة أخرى مُكلِف، هذا قول الفصل لمقاومتنا"، فيما غردت سميرة أبو شعر وقالت: "وإن عدتم عدنا, في كل مرة لا يتعلم العدو من دروسه تكون المعركة القادمة أشد , ولن يتوانى المجاهدون عن نصرة الأقصى".

الكثيرون دعوا إلى الانتفاض في وجه الاحتلال والتصدي لهذه المسيرة الاستفزازية. "Besan Aziz" قالت في هذا السياق: "انزل، رابط، وصد الهجمة الإسرائيلية .. القدس لن تُطمس هويتها الفلسطينية". كذلك محمد الداية غرّد: "مسيرة الأعلام #لن_تمر وفي قدسنا الأبطال المرابطين والصامدين في عاصمتنا الأبدية القدس". أما Marwa"" فقالت: "حماقاتكم تقودكم لهلاككم أيها الصهاينة".

الناشطة سميرة محمد حذرت من السماح بمرور المسيرة وقالت: "والله لا خير فينا إن مرت مسيرتهم أمام عيوننا، ولا خير فينا إن حلقت أعلام كيانهم المسخ من جديد عند ساحات باب العامود وساحة البراق ، والله لا خير فينا لو منحناهم الحرية والأمان كي يمر مسيرهم بسلام".

الإعلامي راجي الهمص غرّد في تعقيبه على مسيرة المستوطنين قائلاً: "يمتلك الشعب الفلسطيني وأنصار الإنسانية القدرة على تثبيت معادلة اشتباك رسختها معركة سيف القدس متمثلة في أن التصعيد ضد عاصمة الإنسانية يعني حالة اشتباك متقدة مع العدو ميدانياً وعبر فضاء العالم الواقعي والافتراضي وقد تلعب ساحة الضفة في هذه المواجهة رأس الحربة".

كما تتالت الدعوات إلى أهل القدس لحشد كل طاقاتهم والتصدي لتغول المستوطنين ومسيرتهم الاستفزازية.

أحمد الرنتيسي نجل الشهيد عبد العزيز الرنتيسي قال: "أهلنا في القدس أنتم عنوان هذه المرحلة والشعلة الموقدة لصراعنا مع المحتل".

كوثر عواد: "معركتنا هي معركة وجود وليست معركة حدود .. إما نحن أو نحن".

يحي حلس: "مهمتنا بدأت الآن! نريد الدعوة للتحشيد قدر الإمكان من أهل القدس والداخل المحتل في المسجد الأقصى والبلدة القديمة اليوم عصراً. فلن نسمح لهم بإذن الله بقوة شبابنا أو برعب صواريخنا".

أبا نعيم: "المعركة ليست معركة أعلام، المعركة معركة القدس، معركة هوية ومعركة على الوجود، هم سيخرجون ليقولوا القدس كلها لنا، والفلسطينيون يقولون لهم: فشرتم".

ودعت فصائل المقاومة الفلسطينية أبناء شعبنا في الضفة والقدس والداخل المحتل لشد الرحال للرباط في المسجد الأقصى، والتصدي لاقتحامات الاحتلال وتدنيسه لساحاته ومحاولاته فرض أمر واقع على شعبنا ولمجابهة مسيرة الأعلام.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك