"فتح" تدعو للنفير دفاعًا عن القدس ومواجهة "مسيرة الأعلام"

رام الله - صفا

دعت اللجنة المركزية لحركة "فتح" إلى النفير العام، يوم الخميس المقبل، للدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية، ومواجهة مسيرة المستوطنين المتطرفين، مؤكدة أن "القدس خط أحمر".

وشددت اللجنة، في بيان لها، على أن "لدى شعبنا الفلسطيني الإرادة الصلبة والإصرار على مقاومة الاحتلال في القدس، وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وذكرت أن "100 عام من الصراع أثبتت أن شعبنا لا يمكن أن يرضخ لسياسة الأمر الواقع، وانه سيواصل صموده ومقاومته حتى يكنس عن أرض وطنه آخر جندي إسرائيلي ومستوطن".

وقالت إن: "شعبنا لن يقبل أن يدفع ثمن صراعات الفاشيين في إسرائيل على الحكم، وجماهير شعبنا الأبطال في مدينة القدس، والضفة، وقطاع غزة، والداخل، والشتات، ستهزم هؤلاء الفاشيين من اليمين العنصري، ومخططاتهم".

وحيّت اللجنة المركزية لحركة فتح المقدسيين الصامدين في حيي الشيخ جراح وبطن الهوى وبقية المناطق.

وأكدت أن "إرادة شعبنا أقوى من آلة الحرب الإسرائيلية، وان سياسية التطهير العرقي لن تمر مجددا، وشعبنا صامد متمسك بأرض وطنه التاريخي".

وحمّلت حركة فتح حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تفجر الأوضاع في القدس، وعموم المناطق الفلسطينية.

ودعت المجتمع الدولي للتدخل السريع لـ"وقف هستيرية نتنياهو واليمين المتطرف الإسرائيلي ولجم تحركاته في القدس، التي تهدد بانفجار المنطقة برمتها".

وناشدت جماهير شعبنا لتحقيق الوحدة ورص الصفوف في مواجهة المخططات الإسرائيلية، الهادفة إلى تهويد القدس، ومقدساتها، وعلى وجه التحديد المسجد الأقصى المبارك.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك