محكمة الاحتلال تؤجل البت بقضية تهجير 7 عائلات من حي بطن الهوى

القدس المحتلة - صفا

أجلت المحكمة المركزية بالقدس المحتلة، الجمعة، البت بقضية تهجير 7 عائلات من حي بطن الهوى بسلوان، حتى شهر ديسمبر المقبل.

بدوره، قال الناطق بلسان لجنة الدفاع عن سلوان فخري أبودياب: "إن قرار المحكمة بتأجيل البت بقضية منازل في حي بطن الهوى حتى شهر كانون الأول القادم لا يكفي".

وأضاف "المطلوب الضغط على الاحتلال لإلغاء قرارات ترحيل سكان الحي لصالح جمعيات استيطانية بشكل نهائي".

وبين أن قرار تأجيل قضايا اخلاء السكان في سلوان والشيخ جراح، لم يكن ليحصل لولا الضغط الجماهيري الواسع، والعمل الميداني المؤثر.

وطالب المواطنين بعدم الاطمئنان لقرارات الاحتلال، لأنه عادة ما يلتف على القرارات اذا ضعفت همة المواطنين.

وأكد أبو دياب أن معركة حي الشيخ جراح وأحياء سلوان المهددة بالمصادرة وطرد ساكنيها، لم تنته.

ودعا إلى الاستمرار في العمل الميداني الضاغط، حتى الغاء هذه القرارات التي ستطال في المرحلة الأولى ما يقارب 7500 مقدسي.

ووصف هذه القرارات بغير الانسانية وغير القانونية، وأن النجاح الذي حققه المقدسيون في هبات باب الاسباط وباب الرحمة وباب العمود وغيرها، كان ثمرة وعي المقدسيين ووحدتهم في الدفاع عن أراضيهم وأحيائهم ومنازلهم ومقدساتهم.

وأشار إلى أن القدس حينما تتحرك يتحرك الكل الفلسطيني، لأنها قلب الوطن ورئته، وتتحرك معه الجماهير العربية والاسلامية في كل العالم.

من جانبهم، أوضح أهالي حي بطن الهوى بسلوان في بيان صدر عنهم مساء اليوم أن الاحتلال ومحاكمه التي لا نؤمن بها ولا بانصافها او عدالتها، تحاول الالتفاف عل الشارع المقدسي الذي لبى نداء الأهالي والتف حولهم، وكان معهم بالميدان يوم المحكمة الأخيرة.

ووصف الأهالي القرار بحقنة البنج التي تهدف لتخدير الأهالي وأبناء شعبنا واختيار الوقت المناسب للانقضاض من جديد على الأهالي، وتفعيل المحاكم مرة أخرى للاستيلاء على المنازل.

ولفت الأهالي في البيان إلى أن المستشار القضائي سينظر بقضية عائلة دويك يوم الاثنين المقبل الموافق 31 – 5 .

وأوضحوا أنه ستكون هناك محكمة لعائلات أخرى من الحي بتاريخ 9 – 6 الأمر الذي يستدعي بالبقاء متيقظين ومواصلة التفاعل مع حملة #أنقذوا –سلوان بقوة ، مشيرين إلى أن المعركة لم تنته بعد والنصر صبر ساعة.

وأكد أهالي حي بطن الهوى استمرار الحراك الأهلي والشعبي في خيمة الاعتصام وتكثيف الفعاليات والنشاطات التضامنية المختلفة حتى الحصول على الغاء تام وليس " تجميد لقرارات اخلاء العائلات من منازلهم".

م ق/ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك