اليابان تقدم 10 ملايين دولار مساعدات عاجلة لفلسطين

رام الله - صفا

أعلن وزير الخارجية الياباني توشيميتزو موتيغي، الخميس، عن تقديم بلاده مساعدات إنسانية عاجلة بقيمة 10 ملايين دولار أميركي لمواجهة الاحتياجات العاجلة والطارئة المترتبة على من العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، ولمواجهة جائحة "كورونا".

وأضاف موتيغي، خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، أنّ اليابان على استعداد لتقديم مزيد من المساعدات من أجل إعادة الإعمار، عندما يتم البدء بتلك الترتيبات ومن خلال السلطة الوطنية.

وجدد التأكيد على موقف اليابان الثابت من دعم حل الدولتين، واستعدادها لمواصلة مساعيها الدبلوماسية من أجل إعادة الثقة التي ستسمح للعودة الى طاولة المفاوضات.

وشدد على التزام اليابان بموافقة العمل في ممر التقدم الازدهار بين الدول الأربع فلسطين و"إسرائيل" والأردن واليابان لاستكمال هذا المشروع الحيوي والهام، وكذلك استمرار إدارتها لبرنامج سيباد المخصص لبناء القدرات لدى الحكومة والمؤسسات الفلسطينية بمشاركة عديد دول جنوب شرق آسيا.

وأبدى الوزير الياباني رغبته في زيارة فلسطين في أغسطس المقبل لاستكمال الجهود، ومن أجل تفعيل الدور الياباني في أية جهود لإحياء العملية السياسية.

بدوره، ثمن المالكي تبرع اليابان بالمساعدات الإنسانية واستعدادها المساهمة في عملية إعادة الإعمار، مرحبًا بأية جهود يابانية من أجل إعادة الثقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي كخطوة أولى نحو العودة للمفاوضات وفق المرجعيات الدولية المقرة والمعتمدة بهدف انهاء الاحتلال وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

واتفق الوزيران على استمرار هذه الاتصالات وأهمية التنسيق بينهما في المرحلة المقبلة.

ع و/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك