وزير الخارجية الأمريكي يناقش مع نتنياهو تعزيز دور السلطة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى الكيان الإسرائيلي يوم الثلاثاء، في زيارة هي الأولى من نوعها منذ تسلمه مهام منصبه في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل أشهر.

والتقى بلينكن مع رئيس حكومة الاحتلال الإٍسرائيلي بنيامين نتنياهو، وتباحث معه حول وقف إطلاق النار في قطاع غزة وسبل تعزيز دور السلطة الفلسطينية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي عقب اللقاء إنه "لمنع العودة إلى العنف علينا أن ندعم بناء منظومة مساعدات إنسانية لغزة من دون استغلالها من حماس".

وأضاف بلينكن أن زيارته "برهان على التزامنا بأمن إسرائيل ونزع فتيل الأزمة في القدس والضفة وإعادة إعمار غزة".

وأكد "دعم حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها"

وذكر أنه تباحث مع نتنياهو في "حاجة إسرائيل لتقوية القبة الحديدية وعن المشاورات في فيينا بشأن العودة للاتفاق النووي".

أما نتنياهو، فشكر بايدن على التزامه بدعم "إسرائيل"، مشيرًا إلى أنه "ملتزم بالدفاع عن النفس إن انتهكت حماس الهدنة".

وأكد نتنياهو ضرورة "تعزيز عملية التطبيع مع دول عربية".

وعبّر عن أمله في "ألا تعود واشنطن إلى الاتفاق النووي مع إيران".

وذكرت القناة "12" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن الإدارة الأمريكية معنية بتعزيز اتفاقية وقف إطلاق النار وتثبيتها.

وأوضحت أن الوزير الأمريكي سيطلب العمل على تعزيز دور السلطة وخلق آلية منتظمة لتحويل الأموال للقطاع، على خلفية إعلان الاحتلال عن نيته تغيير شروطه بهذا الخصوص وإدخال المساعدات الخارجية للقطاع عبر السلطة الفلسطينية.

ع ص/أ ج/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك