الاحتلال يقمع مظاهرة بالقدس للمطالبة بفك الحصار عن الشيخ جراح

القدس المحتلة - صفا

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم السبت، المشاركين في مظاهرة نظمت أمام المدخل الغربي لحي الشيخ جراح من مدينة القدس المحتلة، للمطالبة بوضع حد لاستفزازات المستوطنين، ورفع الحصار المتواصل على الحي منذ 14 يوما.

وشارك في المظاهرة العشرات من المواطنين والمتضامنين، الذين رددوا الهتافات المنددة بحصار الحي وبممارسات قوات الاحتلال والمستوطنين بحق الأهالي.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمه تعاملت مع إصابة بقنبلة صوت بالرأس بحي الشيخ جراح، وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكثفت قوات الاحتلال من انتشارها على مداخل الحي ومنعت المواطنين من الوصول إلى البيوت المحاصرة، والمهدد أصحابها بالتهجير القسري لصالح المستوطنين.

وقالت الشابة منى الكرد إن الحي تحول إلى ثكنة عسكرية مغلقة منذ 14 يوما، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال تتعمد استفزاز الأهالي وإعاقة حركة تنقلهم، فيما تسمح للمستوطنين بالتنقل بحرية.

ويشهد حي الشيخ جراح مواجهات يومية بين قوات الاحتلال ومستوطنيه وبين أهالي الحي والمقدسيين والشبان والمتضامنين، الذين يتصدون لاقتحامات المستوطنين واعتداءاتهم، ويؤكدون ثباتهم وصمودهم في منازلهم وأرضهم.

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون في 28 منزلًا بالحي على أيدي جمعيات استيطانية بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، والتي أصدرت مؤخرًا قرارًا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكين الفعلين والقانونين للأرض.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك