أعدنا تنفيذ خطة الانتشار 

الداخلية بغزة: سنواصل ضرب العملاء واستهداف مقراتنا دليل فشل

غزة - متابعة صفا

أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة الجمعة أنها باشرت تنفيذ خطة إعادة الانتشار فور الإعلان عن وقف إطلاق النار، مؤكدة على متانة الجبهة الداخلية في قطاع غزة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الناطق باسم الداخلية إياد البزم، بمقر الوزارة في مجمع أنصار الحكومي بمدينة غزة.

وقال البزم: "نُطمئن شعبنا على استقرار الحالة الأمنية وقوة ومتانة الجبهة الداخلية ولن نتخلى عن القيام بواجبنا مهما بلغت التضحيات، وسنبقى أوفياء لدماء الشهداء".

وأشار إلى أن الوزارة منذ اللحظة الأولى للعدوان باشرت العمل وفق خطة الطوارئ، وأعلنت حالة الاستنفار في صفوف أجهزتها كافة، للقيام بواجبها في حماية الجبهة الداخلية، ومساندة المواطنين.

سنواصل ضرب العملاء

وأضاف البزم: "تركيز الاحتلال على استهداف جميع مقار جهاز الأمن الداخلي دليلُ عجزٍ وفشل، ومحاولةٌ يائسةٌ لإعاقة تقدمنا الأمني في مواجهة أجهزة أمن الاحتلال واستخباراته، وسنواصل الضرب بيد من حديد لعملائه".

وثمن جهود كوادر الوزارة، وفي مقدمتهم فرسان الدفاع المدني والخدمات الطبية، والشرطة والأمن الداخلي والأمن الوطني؛ لجهودهم خلال العدوان.

وتابع البزم:" باشرت أجهزة الداخلية تنفيذ خطة إعادة الانتشار فور الإعلان عن وقف إطلاق النار؛ لتأمين الأماكن التي تعرضت للاستهداف، والمحافظة على ممتلكات المواطنين، ومساعدة المتضررين".

إزالة مخلفات الاحتلال
وذكر المتحدث باسم الداخلية أن الفرق الهندسية باشرت مهامها في إزالة مخلفات الاحتلال وقذائفه، "والتي ستستغرق وقتًا طويلًا بسبب ضعف الإمكانات واتساع رقعة المناطق المستهدفة".

ووجهت الداخلية نداءً إلى المؤسسات الدولية والجهات ذات العلاقة من أجل إدخال طواقم ومعدات إسناد بشكل عاجل إلى أطقم الدفاع المدني وهندسة المتفجرات؛ كي تتمكن من القيام بواجبها في إزالة آثار العدوان.

وأهابت بالمواطنين للتعامل بحذر مع الأماكن التي تعرضت للقصف وعدم العبث بأيّ من المخلفات؛ لخطرها على حياتهم.

وشن الاحتلال الإسرائيلي عدوانا على قطاع غزة في 10 مايو/ أيار الجاري، أسفر عن استشهاد 243 فلسطينيًا، بينهم 66 طفلًا و39 سيدة و17 مسنًا، وإصابة 1910 بجروح مختلفة، بالإضافة إلى دمار كبير في البنية التحتية والمنازل السكنية.

وبعد 11 يومًا من العدوان على غزة، توصلت المقاومة إلى وقف لإطلاق النار مع الاحتلال الإسرائيلي الساعة الثانية قبل فجر الجمعة، بوساطة عربية.

/ تعليق عبر الفيس بوك