حماس والشعبية تدعوان للنفير نحو الأقصى ولتصعيد شعبي شامل الجمعة

القدس المحتلة - صفا

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إلى النفير والحشد نحو المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة يوم غد الجمعة.

وقال الناطق باسم حماس عن مدينة القدس محمد حمادة في بيان وصل وكالة "صفا" يوم الخميس: "في اليوم الحادي عشر لمعركة سيف القدس المعبقة والممهورة بالدماء الزكية الغالية والمكتظة بفصول الإثخان وتمريغ أنف الاحتلال في الذلّ، ما زال شعبنا يضرب أنصع الصور من البطولة والتضحية".

وطالب أهل القدس بالنفير والاحتشاد بالمسجد الأقصى غدًا، قائلًا: "لنجعل من معركة سيف القدس انتفاضة ممتدة لا تهدأ معها مدن وقرى الضفة الغربية والقدس".

وأضاف "انفروا خفافًا وثقالًا لتجعلوا من تواجدكم سورًا يحمي القدس من مخططات الصهاينة الخبيثة، وكلمة وفاء لكل الدماء التي نزفت على عتبات إسلامية وعروبة القدس من غزة الحبيبة والضفة والداخل المحتل".

بدورها، دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس والداخل المحتل لتنظيم يوم تصعيد شعبي شامل ظهر غد الجمعة على امتداد الأرض المحتلة تأكيدًا على وحدة الشعب الفلسطيني وهويته الوطنية وتمسكه بالمقاومة خيارًا ونهجًا حتى تحرير كامل التراب الوطني.

وطالبت الجبهة في بيان وصل وكالة "صفا، جماهير الشعب الفلسطيني على امتداد فلسطين بالزحف إلى مناطق التماس والاشتباك مع العدو الإسرائيلي ومستوطنيه للجم عربدتهم وإضفاء المزيد من الزخم على الانتفاضة الشعبية التي تشتعل على كامل التراب الوطني منذ أكثر من شهر رفضاً لجرائم العدو ومخططاته التهويدية التي تستهدف القدس وجرائمه المتصاعدة في الضفة والقطاع.

وأكدت أن حالة الانتفاض الشعبي والصورة الملحمية التي رسمها الشبع الفلسطيني ومن خلفه الشعوب العربية التي زحفت على حدود فلسطين أعادت للقضية وهجها، وجددت التأكيد على مركزية الصراع مع العدو لدى جماهير الأمة وأحرار العالم.

وأدانت الجبهة تصريحات وزير الخارجية الألماني هايكو ماس حول العدوان الإسرائيلي على القطاع، من إعلان التزام ألمانيا بـ"أمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها".

واعتبرت هذه التصريحات تأكيد على الدعم والانحياز الأعمى للاحتلال، وتشريع وتشجيع استمرار عدوانه وجرائمه بحق أبناء الشعب الفلسطيني في القطاع.

ودعت جماهير الشعب الفلسطيني في رام الله إلى منع الوزير الألماني من دخول رام الله وطرده، واعتباره عدو لشعبنا ومتورط ومتواطئ مع الاحتلال في جرائمه المتواصلة ضد الفلسطينيين.

وتوجهت بالتحية لجماهير الشعب الفلسطيني التي تواجه حرب إبادة همجية في القطاع وتتصدى لمخططات التهجير في الضفة والقدس والداخل.

كما توجهت بالتحية لأبناء الأمة وأحرار العالم الذين أكدوا بحراكهم المتواصل ودعمهم غير المحدود للشعب الفلسطيني أن كل سياسات كي الوعي التي مارسها الاحتلال وماكنة الإعلام الإمبريالية على مدار عقود لم تُفلح في طمس الحقائق أو التغطية على حجم الجريمة الي تقترف بحق شعبنا وأمتنا منذ ما يُقارب القرن من الزمن.

وطالبت الجبهة، الإعلاميين والدبلوماسيين والحقوقيين والمؤثرين من أبناء أمتنا وأصدقاء شعبنا بتشكيل ائتلاف حقوقي وإعلامي ودبلوماسي واسع لتعرية الجرائم الإسرائيلية، وملاحقة قادة الاحتلال أمام المحاكم الدولية.

م ت/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك