استشهاد شاب متأثرًا بإصابته برصاص شرطة الاحتلال بأم الفحم

أم الفحم - صفا

استشهد، عصر الأربعاء، الشاب محمد محمود كيوان (17 عاما) من مدينة أم الفحم بالداخل الفلسطيني المحتل متأثرا ً بإصابته الحرجة إثر تعرضه لإطلاق نار من شرطة الاحتلال قبل أيام.

وأعلن الطاقم الطبي في مستشفى "رمبام" بمدينة حيفا، استشهاد كيوان اليوم.

وذكرت عائلة الشهيد بوقت سابق في حديث لـ"عرب 48" أنه طرأ تدهور على حالته منذ ليلة أمس وهو بحالة حرجة بعدما تعرض لرصاصة في منطقة الرأس من شرطي احتلالي على مفرق "مي عامي" قرب المدينة.

وكانت شرطة الاحتلال قالت في وقت سابق إن ضابطًا أطلق الرصاص أثناء محاولة دهس تزامنًا مع إصابة كيوان.

وادعت شرطة الاحتلال آنذاك أنها باشرت التحقيق في الحادثة، في الوقت الذي لم تتوصل فيه بعد إلى مصدر إطلاق الرصاص.

وقال شهود عيان إنه "في ساعات فجر يوم 12 أيار/ مايو أطلقت شرطة الاحتلال النار على مجموعة شبان من أم الفحم في مفرق مي عامي، ما أسفر عن إصابة الشاب بجروح خطيرة في منطقة الرأس".

أ ج/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك