باستثناء دولة واحدة

في تغير واضح بموقفه..الاتحاد الأوروبي يدعم وقف إطلاق النار في غزة

بروكسل - خــاص صفا

أكد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن جميع أعضاء الاتحاد باستثناء دولة واحدة اتفقوا على أن تكون الأولوية لوقف إطلاق نار فوري بين "إسرائيل" وفصائل المقاومة الفلسطينية.

‏وقال بوريل مساء الثلاثاء على هامش اجتماع لوزراء الاتحاد الأوروبي: إن "الأولوية لوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية لغزة".

‏لكنه أكد على "دعم إسرائيل في ممارسة حقها في الدفاع عن نفسها، وكذلك توفير الأمن للفلسطينيين"، مضيفا "يجب على السلطات الإسرائيلية وقف إخلاء حي الشيخ جراح في القدس".

بدوره، قال مؤسس ورئيس المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في جنيف رامي عبده، إن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، أظهر أن جميع وزراء الخارجية باستثناء المجر يتوافقون على الدعوة لوقف إطلاق نار في غزة والتوقف بشكل فوري عن خطط إخلاء الشيخ جراح.

وأشار عبده في تصريح خاص لوكالة "صفا" إلى ‏تغير واضح في الموقف الأوروبي من الهجوم الإسرائيلي على غزة.

وبين أن "التحول يعود بشكل كبير إلى القوة المفرطة التي استخدمها الاحتلال في الرد على الهجمات من غزة، والتي كانت غير متناسبة وعشوائية".

وأدى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم التاسع حتى اللحظة إلى ارتقاء 212 شهيدًا، منهم 61 طفلاً و36 سيدة و16 مسنا، بالإضافة إلى إصابة 1400 مواطن بجراح مختلفة، منهم 400 طفل و270 سيدة، كما تضررت 11 ألف وحدة سكنية، منها 840 وحدة سكنية بشكل كلي، وعشرات المرافق العامة والحكومية.

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك