بذكرى انطلاقتها

"التغيير والإصلاح": حماس سجلت صفحات مشرقة بسجلات المقاومة

غزة - صفا

قالت كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية، يوم الإثنين، إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سجلت في ذكرى انطلاقتها الـ 33 "صفحات مشرقة في سجلات الجهاد والمقاومة، وأسقطت كل الرهانات وأفشلت كل المؤامرات".

وأوضحت الكتلة، التابعة للحركة، في بيان وصل وكالة "صفا" أن انطلاقة حماس "تأتي أمام كبر حجم المؤامرات ومخطط "صفقة القرن" وقرارات الضم وتهويد القدس وانتشار استيطان الضفة الغربية واستمرار الحصار المطبق على قطاع غزة".

وأكدت أن "حماس ما زالت تشكل الأمل المعقود وهي تقود مشروع المقاومة إلى جانب كل قوى المقاومة لتحرير الأرض والمقدسات والأسرى، ماضية نحو تحقيق الأهداف الوطنية رغم كل محاولات اجتثاثها واستئصالها".

وذكرت أن "حماس أسقطت كل الرهانات وأفشلت كل المؤامرات، وما زالت مؤمنة بصوابية مسارها المقاوم وهي تصوب بوصلتها نحو القدس وفلسطين".

وأضافت أن "هذه الانطلاقة جاءت من رحم المعاناة، ورفضًا للاحتلال ودفاعًا عن الحقوق الفلسطينية، وعلى رأسها قضية الأسرى والمسرى، لتسجل حماس في ذكرى انطلاقتها صفحات مشرقة في سجلات الجهاد والمقاومة وهي تعايش شعبها الفلسطيني في كل جوانب حياته، وتتلمس أوجاعه وتتجرع معه آلام الاحتلال والحصار".

وأشارت إلى أن "حماس شكلت قلب الشعب الفلسطيني النابض، وهي التي قدمت خيرة قادتها وجندها شهداء، وتفتح آفاق الأمل المنشود لتحرير الأسرى بعد أن سطرت ملاحم البطولة في مواجهة الاحتلال، ووقفت سدًا منيعًا أمام محاولات انتزاع الثوابت الفلسطينية".

ودعت الكتلة الفصائل الفلسطينية كافة لتحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة كل المخططات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

أ ج/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo