تحقيقات الجيش: قناص واحد نفذ عمليتي القنص على حدود القطاع

القدس المحتلة - ترجمة صفا

تشير آخر تقديرات وتحقيقات الجيش والأمن الإسرائيلي إلى أن شخصاً واحداً يقف خلف عمليتي القنص اللتان وقعتا مؤخراً على الحدود مع قطاع غزة متسببة بمقتل جندي وإصابة ضابط آخر بجراح.

وذكرت القناة العاشرة العبرية أن الاعتقاد السائد لدى الأمن الإسرائيلي هو أن قناصاً واحداً يقف خلف العمليتين اللتين وقعتا في ذات المنطقة قرب كيبوتس "كيسوفيم" إلى الشرق من جنوبي القطاع.

وتعتبر هذه التقديرات متناقضة مع إعلان الناطق بلسان الجيش بعد عملية قنص الضابط بأن حركة الصابرين في القطاع هي من تقف خلف العملية ، بينما سبق له اتهام كتائب القسام بتنفيذ عملية القنص الأولى التي قتل فيها أحد قناصة لواء جفعاتي.

جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك