استشهاد طفل متأثرا بإصابته خلال مواجهات "جمعة الشباب الثائر"

خانيونس - صفا

أعلنت مصادر طبية، صباح السبت، استشهاد استشهاد الطفل عزام هلال عويضة (14 عاما) من خانيونس، متأثرا بإصابته بقنبلة غاز بشكل مباشر بالرأس خلال مواجهات أمس على حدود قطاع غزة.

وباستشهاد الطفل عويضة يرتفع عدد شهداء مواجهات "جمعة الشباب الثائر" أمس إلى 4، فيما أصيب 883 آخرين خلال المواجهات العنيفة التي شهدتها حدود قطاع غزة.

وتوافد عشرات آلاف المواطنين لمخيمات العودة المنصوبة في خمس مناطق بالقطاع، التي تبعد نحو 700 متر عن السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، لإقامة صلاة الجمعة ومجموعة فعاليات.

ونجح مئات الشبان بإزالة أجزاء من السياج الحدودي الشائك الممتد على طول الحدود الشرقية للقطاع، فيما تمكن آخرون من اجتياز ذلك السياج، إلا أن جنود الاحتلال أجبروهم على العودة إلى داخل القطاع.

ومنذ 30 مارس الماضي يواصل الفلسطينيون في غزة اعتصامهم السلمي قرب السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار المقرر تواصلها حتى منتصف مايو المقبل.

واستشهد 43 فلسطينيًا وأصيب 6122 بالرصاص الحي والاختناق بينهم نحو عشرات بحالة خطرة منذ بدء الفعاليات، جراء قمع قوات الاحتلال لحراك العودة.

جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك