ورشة عمل لتعزيز الترابط المجتمعي بغزة

غزة - صفا

نظمت رابطة علماء فلسطين، يوم الاثنين، ورشة عمل لتعزيز الترابط بين أبناء المجتمع الفلسطيني، بالاشتراك مع وزارة الداخلية في غزة، والإدارة العامة للرعاية الاجتماعية والتأهيل بوزارة الشؤون الاجتماعية؛ وذلك بمقر الرابطة الرئيس بمدينة غزة.

وحضر الورشة رئيس وأعضاء مجلس إدارة الرابطة، ووفد من وزارة الداخلية، ووفد من مركز بيت الأمان التابع للإدارة العامة للرعاية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية.

وتحدثت هنادي سكيك ورياض البيطار عن مؤسسة بيت الأمان لرعاية النساء، وعن الخدمات التي يقدمونها للنساء المعنفات، وعن إحصائية لعدد الحالات التي تأتي على المركز بشكل شهري، مطالبين رابطة العلماء ووزارة الداخلية بالاشتراك معهم، ومد جسور التعاون والتنسيق قدر الإمكان لحماية الحالات الموجودة لديهم، وحماية النسيج الاجتماعي.

بدوره، أكد رئيس وأعضاء الرابطة أهمية الورشة التي تهتم بشريحة مهمة من المجتمع (النساء المعنفات)، وشكروا الجهود المبذولة والمتواصلة في مؤسسة بيت الأمان.

وقالوا: "نتقرب إلى الله عز وجل بالعناية فيهن وحمايتهن وإصلاح أمرهن"، مؤكدين استعداد الرابطة للتعاون من خلال دوائرها المتعددة لخدمة النسيج الاجتماعي والحفاظ عليه، ولتحقيق الأمن والأمان في المجتمع، وللعمل على سرعة انجاز أي مشكلة وحلها، وبذل كل الجهود لترميم العلاقات الأسرية التي تأتي عبر مؤسسة بيت الأمان.

وفي نفس السياق، أبدت وزارة الداخلية بغزة استعدادها لإزاحة كل العقبات التي تواجه عمل مؤسسة بيت الأمان، ومد جسور التعاون.

وفي نهاية ورشة العمل، تم الاتفاق على توقيع برتوكول تعاون بين رابطة علماء فلسطين والإدارة العامة للرعاية الاجتماعية والتأهيل بوزارة الشؤون الاجتماعية، ووزارة الداخلية.

/ تعليق عبر الفيس بوك