"إسرائيل": البناء الاستيطاني الأخير لا يشكل عقبة أمام التسوية

القدس المحتلة - صفا

قالت وزارة خارجية الاحتلال الاسرائيلي "إن مخططات البناء التي أعلن عنها الأسبوع الماضي لا تشكل إقامة مستوطنة جديدة، معتبرة أن المستوطنات ليست عقبة أمام التسوية".

جاء ذلك في بيان ردت فيه على انتقادات واشنطن الليلة الماضية لقرار المصادقة على إقامة 300 وحدة سكنية في مستوطنة "شيلو" بالضفة الغربية المحتلة.

وأضافت خارجية الاحتلال -حسب الإذاعة الإسرائيلية العامة- "أن 98 من الوحدات التي تمت المصادقة على إقامتها في شيلو لا تعتبر مستوطنة جديدة". 

وتابعت "إن هذه الوحدات ستبنى على أراض أميرية في تجمع سكني قائم ولن تغير من منطقة نفوذه". 

وزعمت "أن اسرائيل ملتزمة بحل الدولتين، وأن العقبة الحقيقية أمام تحقيق التسوية ليست المستوطنات وإنما إصرار الفلسطينيين على الاعتراف بيهودية إسرائيل بغض النظر عن حدودها ". 

وكان البيت الأبيض اعتبر في بيان صحفي الأربعاء، "أن قرار البناء الاستيطاني المذكور يتناقض مع تعهدات قطعتها حكومة إسرائيل على نفسها بهذا الشأن، معتبرًا أن إقامة مستوطنة جديدة في عمق الضفة الغربية سيقوض مبدأ حل الدولتين".

/ تعليق عبر الفيس بوك