بعد العربي.. إلغاء زيارة مدني لرام الله وغضب لدى الرئاسة

رام الله - خاص صفا

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني إن زيارة أمين عام منظمة التعاون الإسلامي إياد مدني المقررة اليوم الأحد إلى فلسطين تم تأجيلها.

وذكر مجدلاني لوكالة "صفا" أن التأجيل تم حتى إشعار أخر، من دون أن يوضح أسباب ذلك. 

وكان مقررا أن يصل مدني اليوم إلى رام الله في زيارة تستمر يومين تشمل القدس المحتلة وذلك للقاء الرئيس محمود عباس وافتتاح أول مكتب لمنظمة التعاون الإسلامي في الضفة الغربية.

من جهته قال ممثل منظمة التعاون الإسلامي لدى فلسطين أحمد الرويضي لوكالة (وفا) الرسمية، إن تأجيل زيارة مدني "جاء أسباب طارئة".

إلا أن مصدر مطلع في رام الله أكد لوكالة "صفا" أن تأجيل الزيارة تم لرفض السلطات الإسرائيلية مطالب مدني والسلطة الفلسطينية بشأن إجراءات دخوله للضفة الغربية وإصرارها على رفض أي سيادة فلسطينية في ذلك.

وأكد المصدر أن زيارة مدني باتت بحكم الإلغاء كما حصل سابقا مع أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي التي كانت مقررة مطلع هذا الشهر وهو ما أثار غضبا لدى الرئيس عباس وكبار مساعديه.

وعلى ضوء إلغاء زيارة مدني ومن قبله العربي بات بحكم المجهول مصير الزيارة المقررة لوزير الخارجية المصري سامح شكري إلى رام الله نهاية الشهر الجاري.

وكان عباس طالب مرارا وتكرارا من المسئولين العرب والمسلمين زيارة الضفة الغربية والقدس المحتلة لتشجيع زيارات المواطنين العاديين رغم ما يثير ذلك من انتقادات بحكم أنه تطبيع مع الاحتلال.

/ تعليق عبر الفيس بوك