أجهزة السلطة تعتقل أسيرًا محررًا وتستدعي 4 آخرين

الضفة المحتلة - صفا

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية المحتلة اعتقلت مواطنًا على خلفية انتمائه السياسي، فيما استدعت أربعة آخرين للتحقيق.

 

وذكرت الحركة في بيان وصل وكالة "صفا" الأربعاء أن جهاز المخابرات العامة في محافظة طولكرم اعتقل الأسير المحرر أسامة عبد ربه بعد استدعائه للمقابلة، علمًا أنه أمضى 10 سنوات في سجون الاحتلال.

 

وأضافت أن جهاز المخابرات في محافظة الخليل استدعى الأسير المحرر الشيخ وليد عمرو من مدينة دورا، فيما يواصل الأمن الوقائي اعتقال الأسير المحرر شادي قفيشة لليوم الـ7 على التوالي.

 

وأفادت أن المخابرات في محافظة طوباس استدعت المربي شفيق الخراز (66عامًا) للمقابلة، علمًا بأنه أسير محرر وقد استدعي للتحقيق مرات عدة، فيما يواصل الوقائي اعتقال عمرو أبو عرة لليوم الـ8 على التوالي.

 

وفي محافظة نابلس، يواصل المعتقلان السياسيان فادي حمد لليوم الـ25، وماهر شريتح لليوم الـ24 إضرابهما عن الطعام في سجن الجنيد، فيما تواصل المخابرات المماطلة في الإفراج عن شريتح رغم صدور قرار من المحكمة يقضي بذلك.

 

كما رفض جهاز المخابرات في نابلس الإفراج عن المعتقل السياسي منذ 3 أسابيع إبراهيم ناصر من دير شرف، وذلك رغم دفع عائلته الكفالة المالية التي أقرتها المحكمة، بينما تم تحويله للاعتقال على ذمة المحافظ.

 

وفي محافظة رام الله، اقتحم الأمن الوقائي منزل الطالب في جامعة بيرزيت أسيد البنا في محاولة لاعتقاله، حيث لم يكن متواجدًا في المنزل، فيما يواصل المعتقل السياسي في سجن أريحا عبد الفتاح شريم إضرابه عن الطعام لليوم الـ48 على التوالي.

 

وحسب بيان حماس، فقد اقتحمت أجهزة السلطة في جنين منزل الأسير المحرر بهاء أبو السباع في محاولة لاعتقاله، علمًا أنه لم يمض على الإفراج عنه من سجون الاحتلال سوى ساعات قليلة.

 

أما في محافظة بيت لحم، فيواصل المعتقل السياسي نادر جبران إضرابه عن الطعام في زنازين المخابرات لليوم الـ7 على التوالي.

 

/ تعليق عبر الفيس بوك