شعبنا لن يقبل التنازل عن حقوقه

هنية لصفا: اتصالاتنا بمصر متواصلة وطالبنا بفتح المعبر

رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية
غزة - صفا
نفى رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية أن تكون الاتصالات مع مصر منقطعة بسبب الأحداث المصرية الحالية. وقال هنية في تصريح لمراسل وكالة "صفا" على خلفية جلسة في المجلس التشريعي لبحث مخاطر المفاوضات إنّ "الاتصالات لم تنقطع، لكنّ الظروف التي تمر بها مصر حاليًا تفرض عليها الاهتمام أكثر بوضعها الداخلي". وأضاف "للأسف بلغنا فقط بإغلاق معبر رفح ورفضنا ذلك، وأكدنا حرصنا على الحالة الأمنية في سيناء رغم أننا نتفهم الوضع الأمني، لكن نطالب بفتح المعبر ولا يمكن أن يظل شعبنا حبيسا لأن معبر رفح هو المنفذ الوحيد لشعبنا". وأكدّ أنّ "غزة وفلسطين جزء لا يتجزأ من الأمن المصري، ونحن نتحمل مسؤولية شعبنا فهو له حاجات وضرورات كما أن الأمن المصري له ضرورات". وعاودت السلطات المصرية إغلاق المعبر أمس الاثنين حتى إشعار أخر بعد فتحه ليوم واحد لمدة أربع ساعات. والإغلاق المتكرر للمعبر يزيد من معاناة أهالي قطاع غزة التي تفاقمت منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي. كما دمَر الجيش المصري أمس عددًا من الأنفاق المنتشرة أسفل الحدود الفلسطينية المصرية جنوب قطاع غزة، في أعنف علمية عسكرية يقوم بها مُنذ أشهر. وشهدت محافظات مصر خلال الأيام الماضية مواجهات عنيفة عقب فض القوات الأمنية اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، ووقوع آلاف المصريين ما بين شهيد وجريح. في سياق آخر، أكدّ هنية أنّ المفاوضات التي تجري بين السلطة والاحتلال، محكوم عليها بالفشل، "لأن إسرائيل لن تعطي شيء، وشعبنا لن يقبل أي تنازل عن حقوقه، فهي عملية بلا مضمون، ولن يكون لها سوى المزيد من الحصار والتهويد والقتل كما حدث اليوم في جنين".

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo