مصلون يتصدون لمستوطنين اقتحموا الأقصى

القدس المحتلة - صفا
تصدى عشرات المصلين وطلاب مشروع إحياء مصاطب العلم في المسجد الأقصى لـ80 مستوطناً اقتحموا المسجد صباح الخميس، حيث تم إخراج عدد من المستوطنين إلى خارج المسجد. وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان تلقت "صفا" نسخة عنه أن مجموعات من المستوطنين اقتحمت ودنست المسجد الاقصى في وقت مبكر من صباح اليوم، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال. وأضاف أن المستوطنين تجولوا في أنحاء متفرقة من المسجد محاولين أداء بعض الطقوس التلمودية، وارتفعت أصوات المصلين وطلاب العلم بالتكبير والتهليل، وعند باب السلسلة تم التصدي لمجموعة من المستوطنين حاولت أداء صلوات يهودية، وتجمع العشرات من المصلين وأخرجوهم إلى خارج المسجد الأقصى. من جانبها، أشادت مؤسسة الاقصى بجموع المصلين وطلاب العلم المتواجدين والمرابطين في المسجد الأقصى، وكررت دعوتها إلى ضرورة تكثيف شد الرحال إليه. وكانت المؤسسة قد حذّرت في بيان الأربعاء من تمادي الاحتلال الاسرائيلي في اقتحامات وتدنيس المسجد الأقصى، داعية الأمة إلى الوقوف عند مسؤولياتها تجاه القدس والاقصى. ويشهد المسجد الأقصى في اليومين الأخيرين تواجدًا ملحوظاً للمصلين بمناسبة حلول شهر رمضان، ومن المتوقع أن تزداد هذه الاعداد يوماً بعد يوم، خاصة أيام الجمع وليالي الشهر الفضيل، حيث وجهت دعوات الى شد الرحال إلى الأقصى وتأدية الصلوات كلها، وأخر لإحياء الشهر كله فيه والاعتكاف كل يوم ليلة جمعة، وكذلك العشر الأواخر من رمضان. هذا وبدأت المؤسسات المعنية منذ الخميس بتقديم خدماتها الى جموع المصلين الصائمين في المسجد الأقصى، من تقديم وجبات الإفطار، والعمل على ضبط النظام والنظافة في المسجد، وتنظيم الدروس وحلقات الفقه والذكر، خاصة في محاريب ومصاطب العلم تحت إدارة وإشراف دائرة الأوقاف الاسلامي في القدس.

/ تعليق عبر الفيس بوك