الأخبار

الإبعاد والحبس المنزلي لفتى مقدسي عقب الإفراج عنه

04 حزيران / يونيو 2020. الساعة 10:33 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

الفتى محمد زلوم
الفتى محمد زلوم
تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي فرض الحبس المنزلي على فتى من بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، وإبعاده عن بلدته.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن سلطات الاحتلال أفرجت عن الفتى محمد صبحي زلوم (16 عامًا) بشرط الحبس المنزلي الكامل في بلدة الطور، وإبعاده عن بلدته سلوان، ودفع كفاله مالية بقيمة 16 ألف شيكل.

وكان الفتى زلوم اعتقل بتاريخ 5/4/2020 عقب اقتحام منزله بحي عين اللوزة في سلوان، وحولته للتحقيق، وأجلت محاكمته حتى قررت الإفراج عنه أمس بشروط.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال مساء الأربعاء المسن أبو موسى درويش من بلدة العيسوية، والشاب من خطاب الشرباتي من محيط باب حطة البلدة القديمة.

وتواصل قوات الاحتلال يوميًا حملة اعتقالاتها ومداهماتها في مدينة القدس، مستهدفة الشبان والفتية، بالإضافة إلى سياسة فرض الحبس المنزلي على العشرات منهم أو إبعادهم عن مناطق سكناهم.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

تنديد بقرار إبعاد الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى

الموضوع التـــالي

دعوات مقدسية لأوسع مشاركة بجمعة تجديد العهد مع الأقصى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل