الأخبار

"الديمقراطية" تؤكد تمسكها بالبرنامج "الكفاحي" لمنظمة التحرير

03 حزيران / يونيو 2020. الساعة 02:09 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

جددت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تمسكها بـ "البرنامج الوطني الكفاحي" لمنظمة التحرير، ودعت إلى ضرورة أن يستعيد شعبنا وحدة في ظل قيادة المنظمة الائتلافية.

وطالبت الجبهة، في بيان وصل "صفا" الأربعاء بمناسبة "يوم شهيد الجبهة" الذي يوافق الرابع من حزيران، باستنهاض كل عناصر القوة في صفوف شعبنا وقواه السياسية في مقاومة صفقة القرن، وذروتها مشروع الضم "الذي انتقل مع ولادة حكومة الثنائي نتنياهو – غانتس إلى مرحلة التنفيذ".

وقالت إن ذلك يتطلب الشروع فوراً في الغاء اتفاق أوسلو، وسحب الاعتراف بـ "إسرائيل"، ووقف كل أشكال التنسيق الأمني معها، ومقاطعة الاقتصاد الإسرائيلي وإطلاق سراح المقاومة الشعبية الشاملة بتوفير الغطاء السياسي الوطني لها، ونقل القضية الفلسطينية إلى المحافل الدولية بما في ذلك مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة وبموجب قراراتها ذات الصلة، وبإشراف مباشر من مجلس الأمن، وبسقف زمني محدد، وبقرارات ملزمة، نكفل لشعبنا حقوقه الوطنية كاملة غير منقوصة.

وفي السياق، ذكرت الديمقراطية أنه "منظمات الجبهة، في كافة أقاليمها، ستجدد وفاءها لشهداء الجبهة القادة في المكتب السياسي واللجنة المركزية والأقاليم، وستؤكد تمسكها بدورها النضالي الذي من أجله انطلقت الجبهة منظمة يسارية ثورية".

أ ع/ط ع

الموضوع الســـابق

صلاح: ضم الضفة سيفتح أبوابًا جديدة من الصراع

الموضوع التـــالي

مهرجان رافض لمخطط الضم الإسرائيلي بنابلس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل