الأخبار

بأول أيامها بظل كورونا

"التربية": جهود جبارة بُذلت لإنجاح اختبارات "توجيهي"

30 آيار / مايو 2020. الساعة 11:42 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

قالت وزارة التربية والتعليم في غزة السبت، إن جهودًا كبيرة تبذلها في سبيل تأمين اختبارات الثانوية العامة، خاصةً في ظل أزمة وباء كورونا المتفشّي عالميًّا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الوزارة بمدرسة سعاد الصباح غرب مدينة غزة للإعلان عن انطلاق اختبارات الثانوية العامة، وسط حضور رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي محمد عوض، ونواب من المجلس التشريعي.

وقال وكيل الوزارة زياد ثابت إن 78400 طالب وطالبة توجّهوا صباح اليوم في محافظات الوطن لأداء أول امتحانات الثانوية العامة؛ ضمن إجراءات احترازية ووقائية مشددة.

وأوضح ثابت أن منهم 33.616 ألف طالب وطالبة في غزة، موزعين 68 % منهم على الفرع الأدبي و25% علمي و7% باقي الفروع "المهني والشرعي والريادي".

وبيّن أن وزارة التربية والتعليم في الضفة وغزة عملوا بشكل مشترك في كل الإجراءات المتعلقة بالثانوية العامة؛ للحفاظ على الطابع الوحدوي لهذه الامتحانات.

وتضمن ذلك، تحديد جزء مطلوب من الامتحان بعد دراسة مشتركة لما تم قطعه من المنهاج الدراسي في غزة والضفة قبل تعليق الدراسة بسبب كورونا.

كما شملت تحديد موعد وجدول الامتحانات، وإعداد الأسئلة في جميع المباحث من خلال فرق مشتركة، والاتفاق على آليات موحدة لعمليات التصحيح وإعلان النتائج.

وذكر ثابت أنه من أجل مساندة أبنائنا رغم تعليق الدراسة بسبب كورونا أعدت الوزارة ألفي فيديو تعليمي باستديوهاتها، وشرح جميع الدروس في المباحث عبر أكفأ المعلمين والمشرفين، إضافة لدروس المراجعة.

كما بيّن أنه تم إعداد اختبارات إلكترونية لمحتوى جميع الفيديوهات، تصحح إجابات الطلبة بشكل الكتروني، ورفع الدروس التعليمية على موقع روافد الخاص بوزارة التربية والتعليم بطريقة مفهرسة ومبوبة؛ لتسهل وصول الطالب للدروس.

وأكد ثابت شرح كل دروس جميع المباحث الدراسية على إذاعة صوت التربية والتعليم من أول مارس الماضي، إذ انطلقت دروس المراجعة صوت وصورة على منصاتنا المختلفة.

وأشار إلى أن الوزارة أطلقت مسابقات على جميع المباحث الدراسية، وأعدت نماذج على نمط الامتحانات مع اجاباتها النموذجية.

ونبه ثابت إلى إطلاق صفوف إلكترونية "جوجل كلاس روم" في جميع المديريات بكافة المباحث بدعم فريق 250 معلما ومشرفا تربويا؛ للرد على استفسارات الطلبة والاجابة عليها.

وقال: "في ظل وضع كورونا تم إعداد بروتوكول صحي؛ لتوفير سبل الوقاية للطلبة والعاملين بالتنسيق مع وزارتي الصحة والداخلية".

وتتضمن تلك الإجراءات، تقليص عدد الطلبة إلى 15 طالبا في كل قاعة، وتطلب ذلك إضافة 50 لجنة إضافية؛ مما تطلب الاستعانة بـ 43 مدرسة من مدارس "أونروا"، لتكون المسافة التي يقطعها الطالب إلى لجنة الاختبارات قصيرة.

وأوضح ثابت أن عدد اللجان الخاصة بتقديم امتحانات الثانوية العامة وصلت إلى 242 لجنة منها 10 لجان للمشافي والسجون.

فيما بلغ عدد العاملين بها 6500 مراقب وموظف، بزيادة أكثر من ألف موظف عن العام الماضي. وفق ثابت.

وأشار إلى تعقيم الغرف والقاعات والأثاث المدرسي وفق البروتوكول الصحي، وسيتم ذلك بشكل يومي، إضافة لتوفير المواد اللازمة للتعقيم لاستخدام الطلبة والعاملين.

وذكر ثابت أنه تم توزيع الكمامات على جميع العاملين، وتوفير ممرض أو طبيب في كل لجنة امتحان، وتوفير مرشدين مدرسيين للدعم النفسي.

ونبه إلى أن الوزارة فتحت لجان خاصة للمرضى بالمشافي وداخل اللجان، بالإضافة لتوفير أطقم للكتابة لكل كفيف، وتكبير الأوراق لضعيفي البصر.

وأوضح أنه جرى التنسيق مع وزارة الداخلية لتوفير أطقم شرطية لتأمين السيارات التي تنقل أوراق الأسئلة والمساعدة بتنفيذ إجراءات الوقاية.

وبيّن ثابت أن الوزارة أعدت إرشادات صحية في مطوية خاصة وزعت على الطلبة تضمن إجراءات السلامة والوقاية، بالإضافة لإعداد فيديوهات توعوية في ذات المجال تعرض على موقع وزارة التربية والتعليم ومنصاتها المختلفة.

وأوضح أنه جرى توسيع مركزي التصحيح بغزة وخانيونس وإضافة مراكز تصحيح جديدة في المحافظتين؛ لتقليل عدد المصححين بالقاعة الواحدة، وتوفير سبل الوقاية والسلامة في مراكز التصحيح.

يوم مميز


من جهته، قال رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي محمد عوض إن انطلاق امتحانات الثانوية العامة هو يوم مميز في تاريخ شعبنا.

وأوضح عوض أن هذا اليوم "هو له فرحة خاصة في فلسطين؛ إذ أنه يمثّل انطلاق أبنائنا للمستقبل، حيث أثبت الفلسطيني في أكثر من منحى في العالم موقعه ومكانته".

وقدّم الشكر لوزارة التعليم على جهودها بتنظيم اختبارات الثانوية العامة، مثمّنًا جهود وزارتي الداخلية والصحة "غير المنظور" لينجح هذا اليوم.

من جهته، أعرب النائب بالمجلس التشريعي محمد فرج الغول عن أمله أن تكون اختبارات الثانوية العامة انطلاقة للتوحد في كل الجهود بالمؤسسات الوطنية في مواجهة المشروع الإسرائيلي الذي يحاول بسط سيطرته على كل فلسطين.

ودعا الغول أبناء الشعب الفلسطيني للتفوق كما كل عام وتحقيق أعلى الدرجات، قائلاً "رغم ظروف الحصار وكورونا إلا أن شعبنا استطاع من خلال هذه الاختبارات قادر على رسم المستقبل أفضل لشعبنا".

وأشار إلى أن التشريعي اطلع على كل هذه الإجراءات التي تم اتخاذها لنجاح انطلاق اختبارات الثانوية العامة، و"نحن راضون عن هذا الأداء".

ف م / د م/ع ق

الموضوع الســـابق

محافظ قلقيلية: إصابة عامل بفيروس كورونا

الموضوع التـــالي

اشتية: امتحانات الثانوية العامة تُوحد شعبنا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل