الأخبار

عيسى يُطالب بإجراءات أممية لوقف الاستيطان ومصادرة الأراضي

28 آيار / مايو 2020. الساعة 01:19 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

طالب الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حنا عيسى الأمم المتحدة باتخاذ التدابير اللازمة الفورية لحمل "إسرائيل" على الوقف الفوري لمصادرتها الأراضي وإقامتها المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ودعا عيسى في تصريح صحفي الخميس إلى عدم إجراء أي تغيير جغرافي أو سكاني في مدينة القدس، والإمتناع عن أي عمل أو أجراء قد يكون من شأنه المساس بنتيجة مفاوضات الوضع النهائي للمدينة.

وأكد أن "إسرائيل" تعتمد على سياسة الأمر الواقع، والتي رفضها المجتمع الدولي في الكثير من القرارات الدولية، كاتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 والنظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية لسنة 1998م.

وأشار إلى أن "إسرائيلي" تمارس أعمالًا غير مشروعة كتهويد القدس والاستيطان دون الاكتراث بقواعد القانون الدولي.

وقال: إن "بقاء الوضع كما عليه الآن يشكل انتهاكًا يوميًا ومستمرًا للحقوق المنصوص عليها في المواثيق الدولية، ويشكل خرقا للقرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة".

ونوه إلى أن الاحتلال الحربي الإسرائيلي لمدينة القدس لا يؤدي إلى نقل السيادة للقوات المعتدية، لأن الاحتلال مؤقت ومحدود الأجل ويجب أن ينتهي إما بعودة القدس إلى سيادتها الفلسطينية الأصلية أو بتسوية النزاع بالطرق السلمية التي حددها ميثاق الأمم المتحدة.

وبين أن قواعد القانون الدولي بشأن الاحتلال العسكري لا تخول الاحتلال إلا سلطات محدودة من اجل تمكينه من إدارة الإقليم الخاضع لسيطرته.

وأضاف أن هذا يعني بأن جميع الإجراءات الإدارية والتشريعية التي تقوم بها سلطات الاحتلال لتغيير الأمر الواقع في الإقليم المحتل باطلة، وهو ما ينطق بطبيعة الحال على الوضع القانوني لمدينة القدس.

ولفت إلى أن هناك عشرات القرارات التي صُدرت عن مجلس الأمن الدولي تطالب فيها "إسرائيل" بوجوب احترام القدس، وكلها تؤكد أن المدينة جزء لا يتجزأ من الأراضي المحتلة عام 1967، ويطبق عليها ما يطبق على بقية تلك الأراضي.

وناشد عيسى بحشد الجهود الدولية لإلزام "إسرائيل" كدولة احتلال على احترام الوضع القائم في القدس إبان احتلالها من خلال تحمل الدول كافة المسؤوليات الدولية الملقاة على عاتقهم بموجب القانون الدولي بغية الحفاظ على المدينة من التهويد والإستيطان وتحويل ذلك لأمر واقع.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

هيئة مكافحة الفساد تشارك في اجتماع دولي

الموضوع التـــالي

نتنياهو: صفقة القرن الحلم التاريخي للشعب اليهودي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل